رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 صباحاً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

شواطئ السيدات في مصر.. خصوصية وأشياء أخرى 

شواطئ السيدات في مصر.. خصوصية وأشياء أخرى 

صحافة أجنبية

شواطئ السيدات بدأت في الانتشار في مصر

شواطئ السيدات في مصر.. خصوصية وأشياء أخرى 

وائل عبد الحميد 18 أغسطس 2019 21:30

نشر موقع "عرب نيوز" السعودي الناطق باللغة الإنجليزية تقريرًا مفصلًا حول الشواطئ المخصصة للسيدات فقط في مصر.

 

وأضاف أن الشواطئ بشكل عام تمثل المقصد الرئيسي للمصريين الباحثين عن المتعة والهروب من درجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف.

 

بيد أنه بالنسبة لعدد متزايد من النساء الباحثات عن الخصوصية، تكتسب الشواطئ المخصصة للسيدات فقط شعبية وزخما متزايدا.

 

وأردف التقرير: "القليل من الناس يعرفون أن هناك شواطئ للسيدات فقط في مصر والتي تفضلها بعضهن  لأسباب دينية أو للتمتع بإحساس الحرية الشخصية بالنسبة لأخريات".

 

وتنص القواعد الحاكمة لتلك الشواطئ على منع الكاميرات وحظر التقاط الصور كما أن طاقم الإنقاذ و الـ "دي جيه" من الإناث.

 

وواصل عرب نيوز: "العديد من شواطئ السيدات فقط يقع مقرها في الساحل الشمالي الذي يمتد من الإسكندية إلى مرسى مطروح".

 

ولفت التقرير إلى أن أحد أشهر الشواطئ في هذا الصدد يحمل اسم "لافام" ويقع في منتجع مارينا.

 

وداخل الشاطئ المذكور، يتم تشغيل أغاني دينية، ويحظر التقاط الصور، وتبلغ رسوم الدخول 250 جنيه يوميا ترتفع إلى 300 جنيه أيام الجمعة.

 

من جانبه، قال خالد فؤاد، مالك شاطئ "لافام" إن شاطئه ببساطة مشروع "بيزنس".

 

ورفض فؤاد نعت مشروعه بالشاطئ الإسلامي لافتا أن ذلك من شأنه أن يمنع عدم المسلمات من الدخول.

 

ومضى يقول: "الهدف الرئيسي يتمثل في توفير أكبر مستويات الخصوصية للنساء الراغبات في الاستمتاع به".

 

وانتقل التقرير للحديث عن "شاطئ اليشمك"بالمنتزه على مسافة 80 كم من الإسكندية لافتا أنه الأول من نوعه في مصر المخصص للسيدات حيث جرى افتتاحه عام 2004.

 

ويقدم الشاطئ المذكور موسيقى ورقص زومبا وتتشابه رسوم الدخول إليه مع الأرقام المعروضة أعلاه.

 

واستطرد التقرير أن صاحب فكرة إنشاء شاطئ اليشمك  هو وليد مصطفى الذي قال لعرب نيوز: "لا نستطيع أن ننسى أننا نعيش في مجتمع محافظ وينبغي أن نستجب للاحتياجات المرتبطة به"


وتفرض إدارة الشاطئ قواعد صارمة حيث تخضع الحقائب للتفتيش الجيد للتيقن من عدم وجود كاميرات.

 

وبالنسبة لمعظم النساء اللاتي يذهبن إلى تلك الشواطئ، تتاح أمامهن فرصة نادرة لارتداء ملابس السباحة بعيدا عن أعين الرجال المتطفلين.

 

وعلى سبيل المثال، قالت هدير أحمد، موظفة بأحد البنوك المصرية، إنها تفضل شاطئ اليشمك ، مضيفة أنه بات من الصعب عليها تمام ممارسة السباحة في شواطئ مختلطة.

 

وانقل عرب نيوز للحديث عن شاطئ فلامينجو، الذي يقع في مارينا وتمتد فترات عمله من الظهيرة حتى السابعة مساء، وتبلغ رسومه 300 جنيه أيام الخميس والجمعة والسبت و350 جنيها في الأيام الأخرى.

 

من جانبها، قالت فاتن بحر، محاسبة من الأسكندرية، إنها تحب الحرية التي تمنحها الشواطئ المخصصة للإناث.

 

وفسرت ذلك قائلة: "أستطيع أن أفعل ما يحلو لي، أمارس السباحة، وأرقص وهي أمور لا يمكن فعلها في الشواطئ المختلطة".

 

ياسمين فخر، ربة منزل، أعربت عن أملها في افتتاح شواطئ للسيدات أخرى في الأسكندرية وشرم الشيخ والغردقة.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان