رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 صباحاً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

جارديان: ترامب ونتنياهو يمارسان لعبة الدجاج المتعصب

جارديان: ترامب ونتنياهو يمارسان لعبة الدجاج المتعصب

صحافة أجنبية

حكومة نتنياهو استجابت لطلب ترامب

بسبب إلهان ورشيدة

جارديان: ترامب ونتنياهو يمارسان لعبة الدجاج المتعصب

بسيوني الوكيل 18 أغسطس 2019 11:32

"ترامب ونتنياهو يمارسان لعبة الدجاج المتعصب"..

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "جارديان" البريطانية مقالا حول استجابة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع عضوتي الكونجرس إلهان عمر ورشيدة طليب من زيارة إسرائيل.

 

وكان ترامب قد دعا إسرائيل إلى منع دخول عضوتي الكونجرس عن الحزب الديمقراطي، حيث كتب في تغريدة له :" إذا سمحت إسرائيل بزيارة النائبة إلهان عمر، والنائبة رشيدة طليب، فسيكون هذا مظهر ضعف كبير من جانبها".

 

وقالت الكاتبة إيما جولدبيرج في مقالها الذي نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني إن: لعبة الرئيس ترامب لإثارة المخاوف من أجل اليهود وذلك بتقويض امرأتين في الكونجرس بسبب لونهما أمر في غاية الوضوح. وفي هذه المرة وصلت عنصرية ترامب لرئيس الوزراء الإسرائيلي عبر مكبر الصوت.

 

 

واعتبرت أن نتنياهو وترامب يصعدان من سلوك بعضهما البعض العنصري في لعبة الدجاج المعادي للديمقراطية، حيث يمكن لهذين الرجلين المهووسين بالانتخابات الفوز.    

 

ووصفت الكاتبة الأخبار التي أفادت بأن إسرائيل خططت لمنع النائبتين إلهان عمر ورشيدة من دخول دولة الاحتلال بسبب دعمها لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات " BDS" بأنها "ليست مفاجئة".

 

ورأت أن هذا السلوك هو أحدث حلقة في سلسلة التحركات في البلاد لخنق المنشقين اليساريين، بما في ذلك احتجاز سيموني زيمرمان ، مؤسس حركة "لو لم يكن الآن" ، على الحدود ؛ واحتجاز الصحفي بيتر بينارت في مطار بن غوريون.

 

وكانت تل أبيب قد أعلنت الخميس أنها ستمنع زيارة مقررة لطليب ونائبة ديمقراطية ثانية هي إلهان عمر لتأييدهما مقاطعة إسرائيل، بعد تلقي طلب من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهذا الصدد.

 

وفي اليوم التالي رفضت رشيدة طليب اقتراح السلطات الإسرائيلية بالسماح لها بزيارة إسرائيل لدواع "إنسانية"، معتبرة أن الشروط التي فرضتها الدولة العبرية على الزيارة "جائرة".

 

وكانت طليب قد التمست في رسالة خطية مقتضبة من إسرائيل السماح لها بزيارة عائلتها المقيمة قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة. فسمح الجمعة لها بالدخول تحت شرط التعهد "باحترام الشروط المفروضة من إسرائيل"، وفقا لما أعلنته وزارة الداخلية الإسرائيلية.

 

وقالت النائبة الديمقراطية في تغريدة على تويتر "لقد قررت أن زيارة جدتي في ظل هذه الشروط الجائرة تتعارض وكل ما أؤمن به، أي محاربة العنصرية والجور والظلم".

 

وكان من المتوقع أن تصل عمر وطليب إلى إسرائيل نهاية الأسبوع في زيارة للأراضي الفلسطينية.

 

وكانت النائبتان، اللتان انضمتا إلى الكونجرس هذا العام، واللتان انتقدهما ترامب مرارا، قد عبرتا عن عزمهما زيارة الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.

 

وكان الرئيس الأمريكي قد اصطدم بالنائبتين أكثر من مرة، وطالبهما بالعودة إلى بلديهما الأصليين، وهو ما أثار استنكارا واسع النطاق واتهاما له بالعنصرية.

 

 

وأبدت إلهان عمر ورشيدة طليب - وهما أول امرأتين مسلمتين تنتخبان للكونجرس - في السابق تأييدا لحركة ( BDS) التي تدعو لمقاطعة إسرائيل.

 

 

وفي عام 2017، أصدرت إسرائيل قانونا يحظر دخول الأجانب الذين يدعمون مقاطعتها. وصدر القانون ردا على حركة مقاطعة إسرائيل كوسيلة للضغط عليها بسبب معاملتها للفلسطينيين.

 

وترى إسرائيل في الحركة تهديدا وتتهمها بمعاداة السامية، وهو ما ينفيه النشطاء مؤكدين أنهم يسعون إلى إنهاء الاحتلال.

 

وقد يؤدي منع دخول عضوتي الكونجرس إلى توتر العلاقة بين إسرائيل والقيادة الديمقراطية في البرلمان الأمريكي.

 

يذكر أن طليب، البالغة من العمر 43 عاما والمولودة في الولايات المتحدة، تعود أصولها إلى قرية بيت عور الفوقا الفلسطينية، حيث لا يزال عدد من أقاربها يعيشون.

 

وكانت إلهان عمر، البالغة من العمر 37 عاما، قد اعتذرت في شهر فبراير بعد أن أدان زعماء الحزب الديمقراطي بعض تصريحاتها عن جماعات الضغط المؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة والتي استخدمت فيها تعبيرات اعتبرت معادية للسامية.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان