رئيس التحرير: عادل صبري 04:29 صباحاً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بمقال في جارديان.. رئيس إيراني سابق يحذر ترامب من حرب شاملة

بمقال في جارديان..  رئيس إيراني سابق يحذر ترامب  من حرب شاملة

صحافة أجنبية

الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي

بمقال في جارديان.. رئيس إيراني سابق يحذر ترامب من حرب شاملة

بسيوني الوكيل 23 يوليو 2019 13:39

"بفرض عقوبات على إيران، ترامب يخاطر بحرب شاملة بين بلدينا".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "جارديان" البريطانية مقالا للرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي حول تصاعد التوترات بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية والتي تنذر باندلاع حرب بين البلدين.

 

وقال خاتمي في المقال الذي نشرته الصحيفة على موقعها الإليكتروني:" بينما كانت تلعب إيران دورا حاسما في هزيمة مملكة إرهاب تنظيم الدولة، قررت إدارة ترامب بدء جولة جديدة من العداء ضد بلدي بالانسحاب غير القانوني من الاتفاق النووي منتهكة قرار الأمم المتحدة رقم 2231 الذي صدر برعاية الولايات المتحدة نفسها، وبشن حملة عقوبات اقتصادية على الشعب الإيراني".

 

 ورأى الرئيس الإيراني أن ترامب بانسحابه من اتفاقية العمل الشاملة المشتركة، المعروفة بـ "الاتفاق النووي" ، يتحرك عكس مبادئ الحوار والمشاركة وبناء الائتلاف، معتبرا أن إدارته بذلك رفضت أسباب السلام.

 

وقال الكاتب الذي تولى رئاسة إيران خلال الفترة من 1997 إلى 2005 إن :" العقوبات الصارمة، والحصار الفعال على إيران يفرض عقابا جماعيا على دولة لم ترتكب أي شيء خطأ".

واتهم الإدارة الأمريكية بتصعيد التوترات في الخليج العربي ما يهدد بإشعال المنطقة أو حتى اندلاع حرب شاملة من المرجح أن تشمل دول أخرى.

 

وقال الرئيس الإيراني الأسبق :" على الرغم من الضغوط التي يتعرض لها ترامب من مستشاريه إلا أنه لا زال لديه خيار أن يمنع تصعيد إدارته غير الضروري."

 

وشهدت الشهور الثلاثة الماضية تصعيدا دفع بالولايات المتحدة وإيران أقرب من أي وقت مضى من المواجهة العسكرية المباشرة.

 

وجاءت أحدث مظاهر في إعلان إيران أن أحكاما بالإعدام صدرت بحق عدد من أعضاء شبكة جواسيس كانت تعمل لصالح الاستخبارات المركزية الأميركية (سي أي أيه)، وجرى تجنيد أفرادها في سفارة أمريكا بدولة الإمارات، وهو ما نفته واشنطن.

  وردا على هذا الإعلان قال الرئيس الأمريكي إن "إيران دولة دينية لها قادة دينيون، لكنهم يكذبون كثيرا".

 

وفي يونيو أسقطت طهران طائرة مسيرة أمريكية وأمر ترامب بشن هجمات جوية ردا على ذلك ثم ألغاها قبل دقائق فقط من شنها.

 

ووجهت الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى إيران في سلسلة هجمات على الشحن حول مضيق هرمز منذ منتصف مايو. وترفض طهران الاتهامات.

 

وقالت واشنطن أيضا إنها أسقطت الأسبوع الماضي طائرة إيرانية مسيرة بالقرب من موقع احتجاز الناقلة ستينا إمبيرو. ونفت طهران يوم الجمعة التأكيد الأمريكي.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان