رئيس التحرير: عادل صبري 08:37 صباحاً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

جارديان: فرنسا تتأهب أمنيا لنهائي كأس الأمم الأفريقية

جارديان:  فرنسا تتأهب أمنيا لنهائي كأس الأمم الأفريقية

صحافة أجنبية

مشجعون جزائريون يحتفلون بالتأهل للنهائي في مرسيليا

جارديان: فرنسا تتأهب أمنيا لنهائي كأس الأمم الأفريقية

بسيوني الوكيل 19 يوليو 2019 11:29

سلطت صحيفة "جارديان" البريطانية الضوء على استعدادات فرنسا الأمنية لنهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، والذي يواجه فيه الليلة المنتخب الجزائري نظيره السنغالي.

 

 يأتي هذا في الوقت الذي تخشى فيه السلطات الفرنسية من وقوع أعمال شغب من الجالية الجزائرية في فرنسا بالتزامن مع نهائي البطولة التي تستضيفها مصر.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني إن: الآلاف من الشرطة سوف ينتشرون في شوارع المدن الفرنسية استعدادا للمباراة النهائية في بطولة كأس الأمم الأفريقية ليل الجمعة بعد أن تم إلقاء القبض على أكثر من 200 شخص عند احتفلت الجماهير الجزائرية في فرنسا بفوز منتخب بلادهم في نصف النهائي للبطولة.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن فرنسا التي احلت الجزائر عسكريا لأكثر من 130 عام بها عدد كبير من مزدوجي الجنسية الفرنسية والجزائرية. كما أن أكثر من نصف لاعبي منتخب الجزائر ولدوا ونشأوا أو تدربوا في فرنسا.

 

ويوم الأحد الماضي، عندما وصلت الجزائر لنهائي البطولة التي تعقد في مصر، تجمعت حشود كبيرة للاحتفال في شوارع مدن فرنسية، كمرسيليا وباريس.

 

وجابت السيارات شوارع باريس تطلق الصافرات ويخرج أشخاص من نوافذها يلوحون بأعلام الجزائر، واجتمعت الحشود في شارع الشانزليزيه يهتفون.

 

ولكن أوقفت الشرطة أقلية منهم بعد أن حطموا النوافذ أو لمحاولة اقتحام المحال التجارية. وأطلقت شرطة مكافحة الشغب قنابل الغاز لتفريق الحشود حول الشانزليزيه، بينما ألقي القبض على 169 شخصا في باريس.

 

وفي الجملة، ألقي القبض على 282 شخصا في أنحاء فرنسا بعد نصف النهائي، أغلبهم بسبب رفض الامتثال لأوامر الشرطة وإلقاء مقذوفات، أو تعريض حياتهم للخطر.

 

ومن الشائع أن تشهد فرنسا إلقاء القبض على المئات في أعقاب احتفالات كرة القدم الهامة في فرنسا. وقبل عام عندما فازت فرنسا بكأس العالم، تعرض متجر كبير للتدمير والنهب في الشانزليزيه. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه وألقت القبض على 292 شخصا في أنحاء البلاد.

 

ورأى حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف الذي يتزعمه مارين لوبان المناهض للهجرة، أن احتفالات كأس إفريقيا للأمم أظهرت فشل فرنسا في دمج الأشخاص ذوي الجذور الجزائرية.

 

ودعا أحد أعضاء حزب لوبان لفرض حظر عام على التلويح بالعلم الجزائري في فرنسا.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان