رئيس التحرير: عادل صبري 06:46 مساءً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

جارديان: ترامب عنصري الشكل والمضمون.. والهدف الانتخابات

جارديان: ترامب عنصري الشكل والمضمون.. والهدف الانتخابات

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

جارديان: ترامب عنصري الشكل والمضمون.. والهدف الانتخابات

بسيوني الوكيل 17 يوليو 2019 12:10

"وجهة نظر جارديان في دونالد ترامب: عنصري في الشكل والمضمون".. تحت هذا العنوان نشرت الصحيفة البريطانية افتتاحيتها، حول تصريحات الرئيس الأمريكي، "العدائية" تجاه أربع نائبات ينتمين للحزب الديمقراطي في الكونجرس، ووصفها النواب الديمقراطيون بأنها "عنصرية".

 

وقالت الصحيفة في الافتتاحية التي نشرته على موقعها الإليكتروني إن :"ترامب لطالما اعتقد أن الأشخاص ذوي البشرة البيضاء فقط هم من يمكن اعتبارهم مواطنون حقيقيون وأن المهاجرين مواطنين أمريكيين ولكن بشروط."

 

وأضافت الصحفية:" لذلك لم يكن مفاجئا أن نسمع الرئيس الأمريكي يخبر النائبات الأربع في الكونجرس أن كل من هو ليس أبيضا عليه أن يعود إلى الدولة التي قدم منها".

 

وحاولت الصحيفة تفسير هذه التصريحات العدائية بقولها إن :" عنصريته لها هدفان: أحدهما هو صرف الناخبين عن نيته الحقيقية، والآخر هو إنعاش قاعدته التصويتية في الوقت الذي يتجه فيه نحو انتخابات 2020".

 

ورأت الصحيفة أن تصويته الأساسي يعتمد على العداء للأقليات الجنسية والعرقية، وأن حسابات ترامب تقوم على أن البقاء السياسي يعتمد على تأجيج الخصومات لزيادة إقبال الناخبين على التصويت لصالحه.

 

ولكن الصحيفة اعتبرت أن :" هناك دليل على أن رسائل الكراهية هذه لا تلقى صدى لدى الجمهور الأمريكي، ففي الوقت الذي يخاطب فيه ترامب اليمين، يبدو أن المزاج العام تحول نحو اليسار".

 

وختمت الافتتاحية بعبارة :" هو يريد لقاعدته أن تحترق بالغضب ولكن نأمل أن يبقى الشعب الأمريكي كما تشير الاستطلاعات ثرموستاتي: عندما تصبح الأمور ساخنة جدا يخفض هذه الحرارة".

 

وكان مجلس النواب الأمريكي أدان رسميا الثلاثاء ترامب بسبب تغريداته التي استهدفت أربع نائبات ديمقراطيات ولهجته العدائية تجاه المهاجرين، في الوقت الذي نفى فيه ترامب أن يكون عنصريا.

وانضم أربعة نواب من حزب دونالد ترامب إلى 235 نائبا ديمقراطيا، في الوقت الذي حاول باقي أعضاء حزبه أن يلتفوا حوله. ووصف مجلس النواب تعليقات ترامب بـأنها "عنصرية" وذكروا أنها "شرّعت وزادت الخوف والكراهية تجاه الأمريكيين الجدد والأشخاص الملوّنين".

وأيد نائب واحد مستقل القرار الذي يتناول تغريدات ترامب خلال عطلة نهاية الاسبوع والتي طلب فيها من يتحدرن من أقليات عرقية أو دينية أن "يعدن" إلى البلدان التي أتين منها.

 

وكان ترامب قد استهدف بتغريداته النائبات ألكسندريا أوكاسيو كورتيز (نيويورك) وإلهان عمر (مينيسوتا) وأيانا بريسلي (ماساشوستس) ورشيدة طليب (ميشيغان).

 

وانتقد القرار "قول ترامب إن أعضاء الكونغرس من المهاجرين (زملاؤنا الذين يعتقد خطأ أنهم من المهاجرين) لا ينتمون إلى الكونجرس أو إلى الولايات المتحدة الأمريكية".

وأنّب القرار ترامب أيضا لنعته المهاجرين وطالبي اللجوء بـ"الغزاة".

 

ويتمتع الديمقراطيون بغالبية في مجلس النواب البالغ الذي يبلغ عدد أعضائه 435 نائبا، لكن للجمهوريين الأغلبية في مجلس الشيوخ، إذ من غير المرجح أن يتم النظر في القرار.

وقال ترامب الثلاثاء "إن هذه التغريدات لم تكن عنصرية، ولن تجدوا غراما واحدا من العنصرية لدي"، داعيا نواب حزبه إلى عدم الوقوع في "الفخ" الذي ينصبه لهم خصومهم الديموقراطيون.

 

وفي إطار استراتيجيته القائمة على تأجيج الجدل حول شخصه، حرص ترامب عبر تغريدة صباحية الثلاثاء على تكرار ما قاله الاثنين عن النائبات الديموقراطيات الأربع. وكتب قائلا "إن بلدنا حر ورائع ومزدهر. إذا كنتن تكرهن بلادنا أو إن لم تكنّ سعيدات هنا، بإمكانكن الرحيل".

 

ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في نوفمبر 2020 يبدو ترامب مصمما أكثر من أي وقت مضى على استقطاب قاعدته الانتخابية من البيض في أكثريتها، وعلى العمل على بث الفُرقة في صفوف خصومه الديمقراطيين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان