رئيس التحرير: عادل صبري 09:08 صباحاً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

لوسيت لنيادو.. اليهودية التي دونت قصة خروج أسرتها من مصر

لوسيت لنيادو.. اليهودية التي دونت قصة خروج أسرتها من مصر

صحافة أجنبية

لوسيت لنيادو

لوسيت لنيادو.. اليهودية التي دونت قصة خروج أسرتها من مصر

محمد عمر 17 يوليو 2019 11:50

ألقت عدة صحف عالمية، الضوء على وفاة الكاتبة الأمريكية مصرية الأصل لوسيت لنيادو عن عمر يناهز 62 عاما. 

 

ولدت لوسيت لنيادو في أسرة يهودية بالقاهرة عام 1956 وغادرتها في عمر السادسة. ودونت لنيادو قصة حياة أسرتها وخروجها من مصر في مذكرات شهيرة صدرت في عام 2010 بعنوان "الرجل ذو البدلة البيضاء الشركسكين"، والتي نالت عليها عدة جوائز دولية. 

 

عملت لنيادو لـ 25 عاما مراسلة لصحيفة وول ستريت جورنال التي وصفتها في رثائها بالكاتبة والمراسلة البارعة والشجاعة.

 

وتحكي الرواية عن المحبة التي ظلت تحت الجلد إلى القاهرة التى كانت، بالنسبة إلى العائلة، فردوساً حقيقياً، تقول (لازلت أتذكر عندما غادر أبى مصر فى ستينيات القرن الماضى، رغم مرور كل هذه السنوات، كيف كان يصرخ على ظهر المركب التى أقلعت من الإسكندرية مرددًا بالعامية المصرية (رجعونا مصر. . رجعونا مصر)، أعتقد أنه أدرك حينئذِ أن حياته وصلت إلى نهايتها، لابد أنه كان يعرف فى دخيلة نفسه أنه لن يكون قادرًا على أن يتواءم مع عالم ما بعد القاهرة.

 

الرواية سيرة ذاتية عن أسرة ليون، تلك الأسرة اليهودية والتى ترجع أصولها إلى حلب، وتعطى الكاتبة من خلال الحكاية عن أسرتها فكرة عامة عن حياة اليهود فى المجتمع المصرى فى أربعينات وخمسينات القرن الماضى، من خلال  "ليون" رب الأسرة ووالدته وزوجته وأبنائهم الأربعة، والذي كان رجلا متدينا يقيم الصلاة فى المعبد كل يوم وينغمس فى شهواته وحبه للقمار والنساء فى الليل، حتى بعد زواجه من إيديث تلك المرأة المتعلمة الجميلة. 

 

فى الرواية اختارت "لوسيت لينادو" أن تكون سيرتها الذاتية صادقة لأقصى درجة لذا لم تخجل من الحديث عن نزوات والدها، وعن الحياة السطحية بين والدها ووالدتها، وعن غش والدها حينما كان يبيع ربطات العنق فى نيويورك على أنها أصلية من باريس ومن الحرير الطبيعى.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان