رئيس التحرير: عادل صبري 01:36 مساءً | السبت 24 أغسطس 2019 م | 22 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

إندبندنت: بهجومه على دينهم .. جونسون يثير غضب المسلمين   

إندبندنت: بهجومه على دينهم .. جونسون يثير غضب المسلمين   

صحافة أجنبية

بوريس حونسون المرشح الأبرز لرئاسة وزراء بريطانيا

إندبندنت: بهجومه على دينهم .. جونسون يثير غضب المسلمين   

بسيوني الوكيل 16 يوليو 2019 15:00

أثارت تعليقات سابقة لبوريس جونسون المرشح الأوفر حظا لزعامة حزب المحافظين ورئاسة الحكومة البريطانية، حول الإسلام والمسلمين ردود فعل غاضبة في الأوساط الإسلامية بالمملكة المتحدة، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

 

وكانت صحيفة "جارديان" البريطانية قد سلطت الضوء على هذه التعليقات في مقال للكاتبة فرانسيس برودين ذكرت فيه أن جونسون يزعم في ملحق أضيف لاحقا لكتابه "حلم روما" عن الإمبراطورية الرومانية الذي نشر قبل 13 عاما، أن ثمة أشياء تتعلق بالإسلام أعاقت التطور في بعض مناطق العالم.

 

ولفتت الكاتبة إلى أن جونسون شبه النساء المسلمات المنقبات في عموده في صحيفة ديلي تلغراف العام الماضي بـ "صناديق البريد" و "لصوص البنوك " ليواجه اتهامات بالتحريض على كراهية المسلمين.

 

كما ذكرت أن جونسون قال في مقال بعنوان "ثم جاء المسلمون"، أضيف لطبعة لاحقة من الكتاب:" يوجد بالتأكيد أمر يتعلق بالإسلام يساعد في تفسير لماذا لم تظهر البرجوازية في العالم الإسلامي، ولمَ لم تظهر الرأسمالية الليبرالية، ولهذا لم تنتشر الديمقراطية في هذه البقعة من العالم".

 

وجاء في مقال جونسون أنه : "من الغريب أن مدينة القسطنطينية بقيت منارة للعلم طوال ألف عام من عهد الإمبراطورية الرومانية البيزنطية، بينما المدينة في ظل الحكم العثماني، لم تشهد ظهوراً للمطبعة حتى حلول منتصف القرن التاسع عشر".

 

وأرجع الزعيم المحافظ غالبية المشكلات التي تقع في العالم "من البوسنة، إلى فلسطين، إلى العراق، إلى كشمير ينطوي على شعور المسلمين بـ" الغبن الإسلامي".

 

في المقابل هاجمت منظمة "تيل ماما" وهي منظمة تراقب الكراهية للمسلمين تعليقات جونسون، واتهمته بأنه أظهر عدم فهم للدين الإسلامي.

وقالت المنظمة إن مقال جونسون وصف المسلمين بأنهم حشد من الهائجين الذين لم يكن لديهم وقت كاف لفهم تعقيدات وميراث الحضارات مثل روما.

من جانبه طالب المجلس الإسلامي البريطاني بوريس جونسون، بالكشف عما إذا كان لا يزال يعتقد أن الإسلام هو سبب تخلف المسلمين.

 

وقال المجلس إن الناس يريدون أن يعرفوا إذا ما كان رئيس الوزراء المحتمل لا يزال يعتقد أن "الإسلام يقف عائقا في "طريق التقدم والحرية".

وأضاف المجلس في رده: "نحن بالتأكيد نجد أن للإسلام دوراً في عملية التقدّم والازدهار، سواء كان ذلك في العالم الإسلامي أو هنا في بلادنا بالغرب".

 

وقال محمد أمين الرئيس السابق لمنتدى المسلم المحافظ إن تحليل جونسون يمثل خطرا لأنه يشجع بقوة الكراهية ضد المسلمين.

 

وذكرت الصحيفة أن حملة جونسون الذي من المؤكد أن يعلن رئيسا لحزب المحافظين والحكومة لم تعلق على تصريحاته.

 

يذكر أن جونسون، عمدة لندن الأسبق، وصف نفسه الأسبوع الماضي في لقاء صحفي، بأنه "صهيوني حتى النخاع" وأن "إسرائيل هي البلد العظيم الذي يحبه"، وفقاً لموقع ديبكا الإسرائيلي.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان