رئيس التحرير: عادل صبري 09:51 صباحاً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فوكوس: شهر عسل جديد بين ميركل وماكرون

فوكوس: شهر عسل جديد بين ميركل وماكرون

صحافة أجنبية

ميركل وماكرون

فوكوس: شهر عسل جديد بين ميركل وماكرون

أحمد عبد الحميد 15 يوليو 2019 22:26

قالت مجلة فوكوس الألمانية إن العلاقة الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بدت في أفضل حالاتها خلال الاحتفال باليوم الوطني الفرنسي بعد فترة من التوتر .

 

لفتت فوكوس إلى أجواء المصالحة بين المستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي ولا سيما بعد أجواء التوتر التى شهدتها الأشهر الماضية بسبب النزاع حول من يخلف "يونكر" على رئاسة المفوضية الأوروبية.

 

أشارت المجلة الألمانية، إلى أن ماكرون  استقبل ميركل بحرارة ، وتحدث الاثنان مع  قدامى المحاربين وأفراد الجيش الذين أصيبوا في العمليات العسكرية.

 

وأرادت  ميركل السياسي الألماني  "مانفريد ويبر" كرئيس جديد للمفوضية الأوروبية ، في حين رفض ماكرون بشدة.

 

وبعد ذلك تم اختيار وزيرة الدفاع الألمانية "أورسولا فون دير لين"  للترشح فى الانتخابات.

 

ودعا ماكرون المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" وغيرها من كبار السياسيين إلى تعزيز  الدفاع الأوروبي المشترك.

 

 المجلة الألمانية نوهت إلى أن ماكرون أصر على إقامة عرض عسكري احتفالي رغم الاحتجاجات التي تعم بعض أنحاء فرنسا.

 

وبحسب فوكوس، أشارت فرنسا وألمانيا وشركاء آخرون بوضوح إلى إرادة أوروبا الدفاعية.

 

واستجابت  المستشارة أنجيلا ميركل إلى دعوة ماكرون بحضورها العرض العسكري التقليدي في قلب باريس الذي شارك فيه أيضًا جنود البوندسفير.

 

كما حضر إلى العاصمة الفرنسية زعماء أوروبيون مثل رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي "جان كلود يونكر" و رئيس الوزراء الهولندي "مارك روتي".

 

وأشادت "ميركل" أمس الأحد، بالعرض العسكرى الأوروبي فى باريس،  واعتبرته بمثابة بادرة عظيمة تجاه سياسة الدفاع الأوروبية.

 

  وقالت المستشارة ميركل : " أعتقد أن هذا مؤشر على زيادة التعاون الأوروبي".

 

وأكدت  ميركل أيضا على أهمية العلاقات الفرنسية الألمانية، بحسب المجلة.

 

أوضحت مجلة فوكوس الألمانية، أن العرض العسكري بمناسبة اليوم الوطني الفرنسي أو يوم "الباستيل"،  ضم حوالى 500 جندي من اللواء الألماني الفرنسي.

 

ورأت  فوكوس، أن  "ماكرون" يكترث جدا ببناء دفاع أوروبي مشترك، الأمر الذى يقابله الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب"، بانتقادات حادة.

 

لفتت المجلة إلى أن فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وعدد من دول الاتحاد الأوروبي  أطلقوا تعاونًا عسكريًا جديدًا العام الماضي، بهدف تحقيق استجابة عسكرية أوروبية سريعة  في حالات الأزمات.

 

وأنضم إلى  التحالف الأوروبي  حتى الآن 10 دول، وفي الشهر الماضي فقط ، أبرمت  ألمانيا وفرنسا وإسبانيا، صفقة كبيرة لمقاتلة نفاثة أوروبية مشتركة.

 

استطردت فوكوس: " وقفت  المستشارة الألمانية  ميركل بجانب الرئيس ماكرون و رؤساء الدول والحكومات الآخرين في ساحة الكونكورد، لمدة ساعتين تقريبا خلال العرض العسكرى الذى شهد استعراض جوى بما يقرب من 70 طائرة".

 

وشهد العرض العسكري  الأوروبي المشترك بمناسبة اليوم الوطني الفرنسي، كل من السياسيين البارزين رئيس إستونيا "كيرستي كالجليد"،  والرئيس البرتغالي "مارسيلو ريبيلو دي سوزا"،   كما حضر الأمين العام لحلف الناتو "ينس ستولتنبرج".

 

وعلى هامش الاحتفال ، كان هناك توتر بين الشرطة الفرنسية  والمتظاهرين، كما استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع، وتم اعتقال ما لا يقل عن 175 شخصًا، بحسب المجلة الألمانية.

 

لفتت المجلة إلى حجز الشرطة الفرنسية  لممثلي الحركة الاحتجاجية "السترات الصفراء " "جيروم رودريغيز" و"ماكسيم نيكول" و"إريك درويت"،  ثم إطلاق سراحهم بعد ذلك.

 

ويواجه ماكرون صيحات الاستهجان من قبل المتظاهرين الفرنسيين المحتجين منذ نوفمبر الماضي في جميع أنحاء البلاد ضد سياسة إصلاحه.

 

وبحسب فوكوس، أعلن ماكرون عن إنشاء قيادة فضائية أوروبية  عسكرية في سبتمبر ، من أجل ضمان تطوير وتعزيز قدرات أوروبا  في الفضاء، مشيرًا إلى أن الفضاء هو "مجال جديد للمواجهة، ويتعلق أيضًا بحماية أفضل للأقمار الصناعية الفرنسية.

 

أوضحت المجلة أن  الناتو قد تبنى إستراتيجية الفضاء لأول مرة في يونيو، بهدف التكيف مع حقيقة أن الحروب يمكن تقريرها في المستقبل أيضًا في الفضاء.

 

واحتفلت  فرنسا بذكرى يوم الباستيل في 14 يوليو 1789 ، الذي يعتبر بداية رمزية للثورة الفرنسية.  

 

رابط النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان