رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

ديلي ميل: ترامب انسحب من اتفاق إيران النووي لأسباب شخصية

ديلي ميل: ترامب انسحب من اتفاق إيران النووي لأسباب شخصية

صحافة أجنبية

التسريبات زعمت ان أوباما سبب انسحاب ترامب من الاتفاق

ديلي ميل: ترامب انسحب من اتفاق إيران النووي لأسباب شخصية

بسيوني الوكيل 14 يوليو 2019 10:44

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من  الاتفاق النووي مع إيران العام الماضي لأسباب شخصية.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني اليوم أن ترامب انسحب من الاتفاق نكاية في سلفه الرئيس باراك أوباما الذي أبرم الاتفاق مع إيران في 2015، بحسب ما كتب السفير البريطاني السابق إلى واشنطن في مذكرة مذهلة إلى الحكومة البريطانية.

 

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن السفير كيم داروك وصف سلوك ترامب تجاه الاتفاقية بأنه "تخريب دبلوماسي"، لافتة إلى أن هذه المزاعم تم الكشف عنها في برقيات ومذكرات مسربة تسببت في استقالة كيم الأسبوع الماضي.

 

وكتب داروك، في برقية دبلوماسية تعود إلى مايو 2018 حول صفقة الاتفاق النووي مع إيران أن الإدارة الأمريكية راهنت على عمل يندرج في إطار "التخريب الدبلوماسي"، وذلك "على ما يبدو لأسباب إيديولوجية وشخصية، لأنها كانت صفقة أوباما".

 

 

 

وهذه البرقية جزء من دفعة ثانية من التقارير السرية المسربة، التي نشرتها الصحيفة ، فيما كانت برقية أولى قد سُربت ودفعت داروك الأربعاء الماضي إلى الاستقالة.

 

ولفتت إلى أن مزاعم السفير البريطاني جاءت بعد رحلة في مايو 2018 قام بها وزير الخارجية البريطاني آنذاك بوريس جونسون لإقناع البيت الأبيض لتغيير رأيه من الاتفاق.

 

 

وفي برقية تم إرسالها عقب ذلك، أشار داروك إلى وجود انقسامات في فريق ترامب بشأن القرار الواجب اتخاذه.

 

ووجه داروك الانتقاد إلى البيت الأبيض بسبب عدم امتلاكه استراتيجية طويلة الأمد، وكتب: "لا يُمكنهم صوغ أي استراتيجيّة لليوم التالي. والاتصالات مع وزارة الخارجية هذا الصباح لا تقترح أي خطة لمد اليد إلى الشركاء والحلفاء، سواء في أوروبا أو في المنطقة".

 

وكان داروك قد وصف في مذكرات نُشرت السبت الماضي الرئيس الأمريكي بأنه "مختل" و"غير كفؤ"، موجها انتقادات حادة لأداء الإدارة الأمريكية.

 

وأثارت التسريبات غضب الرئيس الأمريكي، الذي أكد الاثنين الماضي، أن الولايات المتحدة "لن تجري بعد الآن" اتصالات مع داروك، واصفا الدبلوماسي البريطاني بأنه "غبي جدا".

وأعلنت الشرطة البريطانية مساء الجمعة أنها فتحت تحقيقا جنائيا حول تسريب المذكرات الدبلوماسية.

 

وقال مساعد قائد الشرطة البريطانية نيل باسو في بيان إن "وحدة مكافحة الإرهاب بشرطة لندن التي تضطلع بالمسؤولية الوطنية (المتمثلة) بالتحقيق في مزاعم المخالفات الجنائية لقانون الأسرار الرسمية، فتحت تحقيقا جنائيا".

 

وأضاف "نظرا للتبعات الكبيرة لتسريب هذه الوثائق، أنا مقتنع بأن هذا ألحق ضررا بالعلاقات الدولية للمملكة المتحدة، ومن الواضح أنه ستكون هناك مصلحة عامة في إحالة المسؤول أو المسؤولين على القضاء".

 

من جهتها، ذكرت صحيفة "صنداي تايمز" الأحد أنّ تحقيقا حكوميا حول عمليّات التسريب كشف أن المشتبه به هو موظف بريطاني يطلع عادة على أرشيف وزارة الخارجية.

 

وكانت الولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا وروسيا وألمانيا وقعت في 2015 مع إيران اتفاقا للحد من برنامجها النووي مقابل رفع جزئي للعقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة على طهران.

 

وانتقد ترامب الاتفاق قبل أن يعلن انسحاب الولايات المتحدة منه في الثامن من مايو 2018.

وأدى تسريب مذكرات دبلوماسية بريطانية تتضمن انتقادات للرئيس الأمريكي إلى عاصفة بين الولايات المتحدة وحليفتها المملكة المتحدة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان