رئيس التحرير: عادل صبري 04:40 مساءً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج: 3 أشخاص حول العالم ثروة الواحد تتجاوز الـ 100 مليار دولار

بلومبرج: 3 أشخاص حول العالم ثروة الواحد تتجاوز الـ 100 مليار دولار

صحافة أجنبية

برنارد أرنولت أحدث المنضمين لنادي الثروة الأكثر تميزا

بلومبرج: 3 أشخاص حول العالم ثروة الواحد تتجاوز الـ 100 مليار دولار

بسيوني الوكيل 19 يونيو 2019 11:44

" ثلاثة أشخاص في العالم الآن ثروة كل واحد منهم تتجاوز الـ 100 مليار دولار".. تحت هذا العنوان نشرت وكالة بلومبرج الأمريكية حول قيمة ثروات أغنى 3 شخصيات في العالم .

 

وقالت الوكالة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني إن: برنارد أرنولت أغنى شخصية في أوروبا انضم إلى كلا من جيف بيزوس وبيل جيتس في نادي الثروة الأكثر خصوصية في العالم، بثروة تقدر بـ 100 مليار دولار على الأقل.

 

وتجاوزت ثروة أرنولت رئيس مجلس إدارة شركة المنتجات الفاخرة "إل في إم إتش" الـ 100 مليار دولار، بعدما ارتفع سهم شركته الثلاثاء 2.9% إلى مستوى قياسي 368.8 يورو للسهم.

 

 وتعادل ثروة أرنولت البالغ من العمر 70 عامًا الحالية البالغة 100.4 مليار دولار أكثر من 3% من اقتصاد فرنسا، مما يبرز فجوة الثروة في بلاده.

 

وارتفع سهم "إل في إم إتش" 43% خلال العام الحالي، مع إقبال المستهلكين في الصين على حقائب يد "لوي فيتون" وغيرها من المنتجات الفاخرة على الرغم من التوترات التجارية المتزايدة.

 

وزادت ثروته هذا العام نحو 32 مليار دولاروهي الزيادة الأكبر بين 500 عضو على مؤشر مليارديرات بلومبرج.

 

وفي أبريل الماضي برز اسم أرنولت على الساحة عندما، أعلنت عائلته التبرع بـ 200 مليون يورو (226 مليون دولار) للمساهمة في ترميم كاتدرائية نوتردام التي التهمها حريق ضخم.

 

وقالت العائلة في بيان: "نرغب في إبداء تضامننا خلال هذه الفاجعة الوطنية، ونشارك لدعم إعادة بناء هذه الكاتدرائية المتميزة التي ترمز لفرنسا وتراثها".

 

وقبل عام تربع برنار أرنولت، على قائمة أغنى الرجال في أوروبا، حسب قائمة نشرتها الوكالة بعدما أزاح مؤسس ورئيس شركة "إنديتكس"، أمانسيو أورتيغا، عن عرش أغنى الرجال في أوروبا بثروة وصلت الى 70.7 مليار دولار أمريكي.

 

وفي وقتها صار أرنولت، بحسب الوكالة الأمريكية، رابع أغنى شخص في العالم، بعد جيف بيزوس مؤسس شركة "أمازون"، وبيل جيتس مؤسس وصاحب شركة "مايكروسوفت"، ورجل الأعمال الأمريكي وارن بافيت.

 

وتعرض أرنولت لانتقادات شديدة خلال التسعينيات عند أنشأ شركة تجمع العديد من العلامات التجارية الفاخرة، لكنه يشعر الآن أن منافسيه يسعون إلى نسخ نموذج أعماله.

 

وقال: "أتذكر أن الناس قالوا لي إنه ليس منطقيا تجميع العديد من العلامات التجارية معاً، لكن ذلك حقق نجاحاً باهراً".

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان