رئيس التحرير: عادل صبري 03:59 مساءً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

قلعة مصرية قديمة بناها رمسيس الثاني تكشف أسرارها

قلعة مصرية قديمة بناها رمسيس الثاني تكشف أسرارها

محمد عمر 19 يونيو 2019 10:17

سلطت شبكة فوكس نيوز الضوء على بقايا قلعة مصرية قديمة في البحيرة تعود إلى عهد رمسيس الثاني، والتي تكشف عن الكثير من السلوكيات والعادات والتقاليد في مصر إبان الأسرة الـ 19 الفرعونية.

 

اكتشف باحثون مصريون، بقايا مبنيين جديدين في موقع القلعة بمحافظة البحيرة شمال غرب القاهرة .

 

تم استخدام المباني ذات الشكل الدائري كمخازن ، وفقًا لما نشرته وزارة الآثار المصرية على موقع Facebook. تم العثور على عظام الحيوانات داخل الصوامع.

 

وقد تمكنت البعثة الأثرية المصرية العاملة بتل أثار الأبقعين بمركز حوش عيسى بمحافظة البحيرة في الكشف عن بقايا وحدتين معماريتين ملحقتين بحصن عسكري استخدمت كمخازن للغلال بالاضافة الي مبني سكنى من عصر الملك رمسيس الثانى، وذلك أثناء أعمال البعثة بالركن الشمالى الغربى للقلعة العسكرية.

 

وأوضح الدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية، أن الوحدتين المكتشفنين كاملتين ويحيط بكل وحدة بقايا سور من الطوب اللبن مربع الشكل يفصل بينهما فناء مستطيل الشكل ويتقدمهم حجرة المراقب على الصوامع وحجرة أخرى للقائمين على الحراسة.

 

وأضاف د. عشماوي أن الوحدتين المكتشفتين عبارة عن مخازن وصوامع للغلال دائرية الشكل صفت بجوار بعضها البعض على شكل خلية النحل. و أثناء أعمال التنظيف تم العثور بداخلها على بقايا عظام لحيوانات وأسماك مما يشير الي أن هذه الصوامع كانت تستخدم أيضا لحفظ المواد الغذائية.

 

من جانبها، قالت نادية خضر رئيس الإدارة المركزية لآثار الوجه البحرى أنه تم العثور أيضا على مجموعة من الأفران المصنوعة من الفخار والتى تشير الى أن المصرى القديم اهتدى لفكرة تحميص الغلال لتطهيرها من الحشرات وتخليصها من الرطوبة وتأثير الحرارة و ذلك قبل تخزينها بالصوامع لضمان بقائها سليمة أكبر فترة ممكنة دون أن يصيبها التسوس. كما عثرت البعثة ايضا علي مجموعة من الأواني الفخارية.

 

وأضاف خالد عبد الغنى فرحات مدير عام آثار البحيرة أن البعثة كانت قد كشفت في اثناء العمل بالمواسم السابقة عن الاسوار الخارجية للقلعة بأركانها والأبراج الملحقة بها و البوابة الجنوبية بالتدعيم الداخلي والخارجي لها والفناء الحامي أمام البوابة لتمويه الأعداء بالمدخل الغربي له .

 

تضمن فريق العمل كل من: "د. أحمد سعيد الخرادلى مدير منطقة آثار البحيرة، وزينب محمد يحى مفتش الآثار، ورضا سعيد ابراهيم مفتش الآثار، واحمد عبد السلام محمد مفتش الآثار، ووفاء حسن محمد مفتش الآثار".

 

حكم رمسيس الثاني ، المعروف أيضًا باسم رمسيس الكبير ، مصر من عام 1279 قبل الميلاد. إلى 1213 قبل الميلاد. ويعود الفضل إليه في توسيع نطاق وصول مصر إلى سوريا الحديثة من الشرق والسودان إلى الجنوب.

 

تواصل مصر الكشف عن تفاصيل جديدة عن تاريخها الغني. اكتشف علماء الآثار في الآونة الأخيرة مقبرة قديمة بالقرب من أهرامات الجيزة الشهيرة خارج القاهرة.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان