رئيس التحرير: عادل صبري 03:36 صباحاً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة أمريكية: هؤلاء يحاولون استعادة حكم البشير بالسودان

صحيفة أمريكية: هؤلاء يحاولون استعادة حكم البشير بالسودان

صحافة أجنبية

الرئيس السوداني المعزول عمر البشير

صحيفة أمريكية: هؤلاء يحاولون استعادة حكم البشير بالسودان

بسيوني الوكيل 16 يونيو 2019 14:34

"طريق السودان الغامض نحو الديمقراطية" .. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية افتتاحيتها والتي تسلط الضوء على الصراع الدائر في السودان بين الثوار والمجلس العسكري الانتقالي حول إدارة البلاد في أعقاب سقوط الرئيس عمر البشير.

 

وقالت الصحيفة في الافتتاحية التي نشرتها على موقعها الإليكتروني:" عندما يسقط ديكتاتور نتيجة غضب شعبي، غالبا ما تستلقي عصبته أرضا حتى تتضح الرؤية في المجال مرة أخرى، وهذا ربما ما يفعله الجنرالات أو الشرطة السرية أو العائلة الحاكمة، يتخلون عن قائدهم الساقط لاسترضاء المحتجين، ولكن بمجرد أن يصبح الأمر ممكنا سوف يعيدون فرض حكمهم الاستبدادي".

 

ورأت الصحيفة أن هذا ما يحاول الجنرالات فعله في السودان، ولهذا يتواجد مسئولون أمريكيون هناك للوساطة في انتقال سلمي لحكم الديمقراطي في حال حاولوا منعه.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن السودانيين الذين نزلوا إلى الشوارع في ديسمبر، احتجاجا في البداية على أسعار ارتفاع أسعار الطعام، كانوا يشعرن بالبهجة عندما أسقط الجيش الرئيس عمر البشير في أبريل لينهي ثلاثة عقود من الحكم الشمولي والإرهاب، ولكنهم كانوا على وعي بما يمكن أن يحدث من استيلاء الجيش على الحكم.

 

وعندما أعلن جنرالات السودان تشكيل المجلس العسكري ليتولى الحكم لحين إمكانية إجراء انتخابات، اعتصم المحتجون أمام مقرات الجيش مطالبين بإدارة المدنيين للفترة الانتقالية.

 

وأشارت الصحيفة إلى فض الاعتصام بالقوة بعد انهيار المفاوضات بين المحتجين والجنرالات الأمر الذي أسفر عن سقوط عشرات القتلى ومئات المصابين.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه التطورات تأتي في ظل وجود وفد أمريكي في الخرطوم في محاولة لحل الأزمة، حيث التقى المبعوث الأمريكي الخاص إلى السودان دونالد بوث ومساعد وزير الخارجية المكلف أفريقيا تيبور ناج رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان الخميس.

 

وقال البرهان للموفدين إن السودان وشعبه ينظرون بإيجابية إلى جهود الولايات المتحدة للتوصل إلى تسوية سياسية، وفق بيان وزعه المجلس العسكري.

 

وأعلنت واشنطن أن تعيين بوث جاء للمساعدة في للتوصل "لحل سلمي" للأزمة التي تعصف بالبلد العربي الواقع في شمال شرق أفريقيا.

 

فيما ذكر تحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير" المنظم للاحتجاجات أن قادته قدموا إيجازا للمسؤولين الأمريكيين الأربعاء حول الحاجة لتحقيق شفاف في اعتداء 3 يونيو.

 

كما طالبوا بانسحاب "الميلشيات" من شوارع الخرطوم والمدن الأخرى وإنهاء قطع الإنترنت وتأسيس إدارة مدنية لحكم البلاد، على ما أعلنوا في بيان.

 

وأفاد القيادي في حركة الاحتجاج مدني عباس مدني الصحافيين أنّ المسؤولين الأمريكيين أبلغا قيادات الاحتجاج أنّ واشنطن "تدعم الوساطة الإثيوبية" للتوصل لحل.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان