رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الجارديان: في السودان.. اشتعال المظاهرات من جديد ينذر بكارثة

الجارديان: في السودان.. اشتعال المظاهرات من جديد ينذر بكارثة

صحافة أجنبية

قوات الأمن تعترف بوقوع انتهاكات خلال فض الاعتصام

الجارديان: في السودان.. اشتعال المظاهرات من جديد ينذر بكارثة

إسلام محمد 15 يونيو 2019 17:23

حذرت صحيفة "الجارديان" البريطانية من أن اشتعال المظاهرات من جديد في السودان ينذر بعواقب وخيمة، خاصة أنها جاءت بعدما المجلس العسكري بأن قوات الأمن ارتكبت انتهاكات أثناء الهجوم على ساحة الاعتصام.

 

وقالت الصحيفة إن مئات الأشخاص خرجوا إلى شوارع الخرطوم للمشاركة في المظاهرات الأولى منذ هجوم قوات الأمن على ساحة الاعتصام بالخرطوم الأسبوع الماضي، مما أسفر عن مقتل 100 شخص على الأقل، وإصابة آخرين.

 

وجاءت الاحتجاجات بعدما أقر المجلس العسكري الحاكم في السودان بأن قوات الأمن ارتكبت انتهاكات أثناء الهجوم على ساحة الاعتصام.

 

ونقلت الصحيفة عن أحمد محمود، الذي شارك في احتجاجات سابقة قوله: إنه أراد استمرار حملة العصيان المدني حتى يتخلى القادة العسكريون عن السلطة".

 

وتشكل الاحتجاجات الشعبية تهديداً كبيراً للنظام السوداني الجديد، وتعد لجان الأحياء العمود الفقري لحركة المعارضة منذ بدأت المظاهرات الجماهيرية ضد حكم الرئيس البشير الذي استمر 30 عامًا.

 

وأطاح الجيش بالبشير في أبريل بعدما أقام عشرات الآلاف من المحتجين بالاعتصام في وسط الخرطوم، يحكم البلاد من قبل المجلس العسكري الانتقالي منذ ذلك الحين.

 

ونقلت الصحيفة عن متظاهرة في شمال الخرطوم قولها:" إنها كانت غاضبة بعد الاستماع إلى "أكاذيب  المجلس العسكري، لقد هتفنا من أجل حكومة مدنية، وذهبنا إلى منازل الشهداء، لكننا لم نتمكن من الوصول إلى الطريق الرئيسي لأن الشرطة كانت تقف هناك".

 

قال حافظ إسماعيل، المحلل في منظمة العدل الإفريقية بالسودان، :إن" مطالب الشارع كانت واضحة، لكن لم يكن هناك رد فعل على احتجاجات قوى إعلان الحرية والتغيير".

 

العدد الدقيق للقتلى في الهجوم على معسكر الاحتجاج في 3 يونيو لم يكن واضحا، لأن العديد من الجثث ملقاة في النيل في محاولة لإخفاء حجم القتل، وأصيب مئات آخرون في عمليات ضرب واعتداءات واسعة النطاق.

 

وانهارت المحادثات المتوقفة بين المجلس وتحالف جماعات المعارضة حول من يجب أن يتحكم في الانتقال نحو الانتخابات بعدما هاجمت قوات الأمن المظاهرة الاحتجاجية.

 

وهناك مخاوف من أن العنف واسع النطاق في المناطق النائية من السودان لا يتم الإبلاغ عنه، أكدت الأمم المتحدة الخميس مقتل 17 شخصًا وإحراق أكثر من 100 منزل في قرية دليج بدارفور مطلع هذا الأسبوع.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان