رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 مساءً | الجمعة 18 أكتوبر 2019 م | 18 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية: في نزاع إيران.. ميركل تستعين بـ «أقوى رجل في الشرق الأوسط»

صحيفة ألمانية: في نزاع إيران.. ميركل تستعين بـ «أقوى رجل في الشرق الأوسط»

صحافة أجنبية

ميركل- بن زايد (أرشيفية)

صحيفة ألمانية: في نزاع إيران.. ميركل تستعين بـ «أقوى رجل في الشرق الأوسط»

أحمد عبد الحميد 12 يونيو 2019 20:13

قالت صحيفة "اوسبورجر ألجماينه" الألمانية، إن المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل"، تفضل وساطة ولي العهد الإماراتي محمد بن زايد فيما يخص الصراع الخليجى مع  إيران، باعتباره أقوى رجل فى الشرق الأوسط وفقا للتقرير.

 

أوضحت الصحيفة أن المستشارة الألمانية ترى أن حل النزاع الخليجى مع إيران فى يد ولى العهد الإمارتى، لأنه يتمتع بعلاقات قوية مع الولايات المتحدة الأمريكية وتقوم سياسته الخارجية على التسامح.

 

رأت الصحيفة أن قليلا  من الحكام العرب يحددون السياسة العالمية بنفس القدر التي يحددها  "محمد بن زايد" الذي يتدخل في صراعات عديدة فى المنطقة.

 

ويشهد اليوم الأربعاء استقبال  المستشارة أنجيلا ميركل ولي عهد الإمارات "محمد بن زايد". لتناول العشاء في المستشارية.

 

لفتت الصحيفة إلى أن  ولى عهد الإمارات البالغ من العمر 58 عامًا ، هو الرئيس الحقيقي للدولة الخليجية الغنية بالنفط ، بعد أن منحه حاكم الإمارات خليفة بن زايد  مقاليد الحكم، إثر إصابته بسكتة دماغية قبل خمس سنوات.

 

وأضافت الصحيفة أن  الأسرة الحاكمة فى الإمارات  تعد من بين الأكثر ثراءًا فى العالم.

 

وبحسب الصحيفة، تضم الإمارات العربية المتحدة سبع إمارات وتحتوى على  مواقع سياحية متميزة في أبو ظبي ودبي ، وتحتفظ بصورة ليبرالية كاستثناء في منطقة الأزمات حول الخليج الفارسي.

 

من ناحية أخرى، أشارت الصحيفة إلى سياسة  "بن زايد" المتباينة ، فمن ناحية يبدو ديمقرطيًا، حيث يشكل  ثلث وزارته من النساء، على عكس البلدان المجاورة ، ويدافع عن حرية المسيحيين والهندوس فى بناء دور العبادة، ويشيد بدولته باعتبارها الوحيدة من بين جميع الدول العربية التي تتمتع بنظام اقتصادي ليبرالي فعال وحكومة مستقرة.

 

ومن ناحية أخرى ، تتسم سياسته بالسلطوية  لأنه ألقي القبض على مؤيدي الديمقراطية ،  وأسس بلده لتصبح عسكرية، بحسب الصحيفة.

 

وفقًا  للصحيفة، منذ أن دعمت الإمارات الولايات المتحدة في حرب الخليج الأولى ، قام الأمريكيون بترقية الدولة الصغيرة  عبر صادرات الأسلحة.

 

وابتاعت الإمارات طائرات مقاتلة من طراز F-16 وطائرات هليكوبتر هجومية من طراز أباتشي وتكنولوجيا حديثة للأسلحة وتكنولوجيا التجسس.

 

بالإضافة  إلى ذلك يعتبر نصف جيش  الإمارات من المستشارين العسكريين الأمريكيين.

 

أردفت  الصحيفة أن بن زايد  وقف طويلًا بجانب الولايات المتحدة  عبر جيشه في العراق و كوسوفو و الصومال و أفغانستان، واتبع سياسته الخاصة ضد "الربيع العربي".

 

ولفتت إلى أن ولى العهد الإماراتى فى  ليبيا ساعد بسلاحه الجوي، القائد الليبى   المتمرد خليفة حفتر.

 

وفي اليمن، يساعد بن زايد الرياض  ضد المتمردين الحوثيين الموالين لإيران.

 

استطردت الصحيفة : "بن زايد على صلة وثيقة بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتعاون معه في ملفات عديدة".

 

ومضت الصحيفة تقول: "منذ ذلك الحين ، أثارت   صحيفة نيويورك تايمز مسألة ما إذا كان بن زايد هو المسبب  الحقيقي لسياسة ترامب المعادية لإيران"

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان