رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 مساءً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

واشنطن بوست: انتصار مودي في الانتخابات.. خطر يهدد وحدة الهند

واشنطن بوست: انتصار مودي في الانتخابات.. خطر يهدد وحدة الهند

صحافة أجنبية

مودي يفوز بولاية ثانية

واشنطن بوست: انتصار مودي في الانتخابات.. خطر يهدد وحدة الهند

إسلام محمد 26 مايو 2019 13:28

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن فوز رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بولاية ثانية، يمثل  انتصار للأيديولوجية التي يمثلها، والتي يقول البعض إنها تمزق نسيج بلد يضم العديد من الأديان واللغات والثقافات.

 

وأضافت أن تعصب مودي لقوميته الهندوسية ظهر بوضوح في برنامجه الانتخابي، فقد قام بزيارة اقدس المدن الهندوسية "فاراناسي"، وافتتح مشروعًا في مارس سيحول جذريًا قلب المدينة عن طريق نحت مسار واسع من أهم معبدها حتى النهر.

 

وقال مودي، الذي يمثل المدينة في البرلمان الهندي:" يبدو أن الله اختارني لهذه المهمة.. هذا عمل مقدس على الأرض".

 

وبالنسبة لمودى وحزبه، فإن الهند في الأساس دولة هندوسية، حيث أولويات الأسبقية والعلمانية التي يروج لها مؤسسو البلاد ليس لها مكان في الهند.

 

بعض الأشياء تجسد طموحات مودي لهذه الأمة التي يزيد عدد سكانها على 1.3 مليار شخص وتتلخص في مبادرة ممر المعبد، وغالبًا ما يطلق عليه "مشروع الأحلام" ، فهو يجمع بين التفاني للهندوسية والبنية التحتية الحديثة في عرض يهدف إلى تعزيز مكانة البلاد في أعين العالم.

 

وبالنسبة لأنصاره، فإن مودي في أفضل حالاته، وينظرون إليه كقائد جريء ذو رؤية يعطي الأولوية للتقاليد الهندوسية ويسعى إلى إظهار مكانة الهند كقوة صاعدة، سواء من خلال بناء أطول تمثال في العالم ، أو إرسال مسبار للهبوط على سطح القمر أو إنشاء مسار قطار الرصاص.

 

لكن بالنسبة إلى منتقديه، فإن المشروع دليل على أنه مقسم يلحق الضرر بالتعددية الهندية بتأكيدات صارمة على الهوية الهندوسية.

 

وبحسب الصحيفة، فإن الحياة الروحية في فاراناسي تتركز على نهر الجانج، حيث يسير العشرات من الحجاج كل يوم إلى أسفل الدرجات الحجرية ليغسلوا خطاياهم في مياهه المقدسة، وفي مكان يعتقد فيه الهندوس أنهم يحققون "الموكشا" - الخلاص - إذا تم إحراقهم هنا بعد وفاتهم.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن حكومة مودي شرعت حاليا في تحول جذري بالمنطقة التي تشمل هدم ما يقرب من 300 مبنى لإعادة تطوير موقع مساحته 12 فدانا يربط المعبد بالنهر، الذي يبعد ربع ميل، وإنها محاولة مماثلة لتجريف تسعة ملاعب لكرة القدم في البلدة القديمة في القدس، وسيشمل الممر ساحة كبيرة وأروقة ومتحف بالإضافة إلى وسائل الراحة مثل الخزائن العامة والمراحيض.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان