رئيس التحرير: عادل صبري 08:43 صباحاً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

أيها الرجال.. لتساعدوا زوجاتكم في المنزل خلال رمضان

أيها الرجال.. لتساعدوا زوجاتكم في المنزل خلال رمضان

صحافة أجنبية

مفاهيم خاطئة بين المسلمين عن مساعدة الرجل لزوجته في المنزل

صحيفة بريطانية:

أيها الرجال.. لتساعدوا زوجاتكم في المنزل خلال رمضان

بسيوني الوكيل 24 مايو 2019 14:35

"أيها الرجال.. ينبغي أن نساعد جميعا في أعمال المنزل خلال رمضان" .. تحت

هذا العنوان نشرت صحيفة " مترو" البريطانية مقالا للكاتب فاروق يونس، يدعو فيه الرجال لمساعدة زوجاتهم في أعمال المنزل اقتداء بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وقال الكاتب في المقال الذي نشرته الصحيفة على موقعها الإليكتروني:" في منتصف شهر رمضان شاركت سيدة منشورا على فيسبوك لزوجها وهو يقوم بعمل السمبوسا"، مشيرا إلى أنها أظهرت رجلا في المطبخ يستعد ثم يقوم بالطهي في وقت لاحق.

 

ولفت الكاتب إلى أن الكثير من المسلمين في جنوب آسيا يرون أن إعداد الرجل للطعام أمر غريب من الناحية الثقافية.

 

وأضاف الكاتب:" نعم هناك استثناءات لكن الغالبية العظمى من الرجال المسلمين البريطانيين نادرا ما يدخلون المطبخ، ناهيك عن القيام بطهي الطعام".

   

ونظرا لأن رمضان شهر التقوى وزيادة الوعي الديني والتعليم والتعلم، قال الكاتب أتوجه بالسؤال للرجال: لماذا لا تذهبون للتسوق وشراء مقادير الطعام والدخول للمطبخ وإعداد وجبة وخدمة وإطعام وتغذية أسركم وضيوفكم؟، ولماذا لا تقومون بأعمال منزلية كالغسيل بعد ذلك."

 

ولفت الكاتب إلى أنه لا يزال يُنظر إلى المطبخ على أنه مجال المرأة، مضيفا "نستطيع أن نفسر هذا كانعكاس للحياة الحديثة على الدور التقليدي لكل جنس حيث ينظر للرجال على أنهم هم العائلون للأسرة بينما يتمثل دور النساء في العناية بالمنزل."

 

واستشهد الكاتب برد السيدة عائشة رضي الله عنها عندما سئلت عن حال النبي صلى الله عليه وسلم في بيته، أنه كان "يخصف نعله ويخيط ثوبه ويعمل في بيته كما يعمل أحدكم في بيته".

  

واستنتج الكاتب أن الصورة النمطية عن كون المرأة هي المسئول عن العمل المنزلي ليس لها أصل في النصوص الشرعية وأن هذه الصورة هي انعكاس للثقافة والتفسير الخاطئ على مر العصور.

 

واستطرد قائلا:" نحن كمسلمين نعتقد ان النبي صلى الله عليه وسلم هو أفضل نموذج ونصر على اتباع سنته وهي الطريقة التي عاش بها حياته، ولكن عندما نأتي لأشياء معينة، نتحرك بعيدا عما كان يفعله فعليا ونتبنى تفسيرات ثقافية للمهام اليومية".

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان