رئيس التحرير: عادل صبري 05:10 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

في انتخابات البرلمان الأوروبي.. ثنائبة ماكرون- ماري لوبان تتكرر

في انتخابات البرلمان الأوروبي.. ثنائبة ماكرون- ماري لوبان تتكرر

صحافة أجنبية

إيمانويل ماكرون- مارين لوبان

في انتخابات البرلمان الأوروبي.. ثنائبة ماكرون- ماري لوبان تتكرر

وائل عبد الحميد 23 مايو 2019 22:20

تحت عنوان "اليمين المتطرف في فرنسا يتصدر استطلاعات الرأي وانتخابات البرلمان الأوروبي تتحول إلى ثنائية ماري لوبان وماكرون" أوردت وكالة أنباء رويترز تقريرا حول الاقتراع الهام الذي ينطلق بعد ثلاثة أيام ويحدد مستقبل القارة العجوز.

 

وأضافت الوكالة إن الدعم ارتفع في فرنسا لمرشحي اليمين المتطرف الذي تقوده مارين لوبان في انتخابات البرلمان الأوروبي المقرر إجراؤها بعد ثلاثة أيام.

 

وفي نفس الوقت، ووفقا لاستطلاعات الرأي، فقد ارتفع الدعم للمرشحين الموالين للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

وأضافت التقرير: "لقد ظلت الجبهة الوطنية بقيادة لوبان في الصدارة وفقا لاستطلاع رأي أجرته مؤسسة "أوبينيون واي" لصالح صحيفة " Les Echos ونُشرت نتائجه اليوم الخميس حيث صعدت بنسبة 1% لتحصل على 25% من الأصوات.

 

وتتقدم الجبهة الوطنية بفارق نقطتين عن حزب الجمهورية إلى الأمام بقيادة إيمانويل ماكرون الذي حصل في استطلاع الرأي على نسبة تأييد 22% في زيادة بنسبة 1% عن الاقتراع السابق.

 

وبالمقابل، شهد تأييد حزب الجمهوريين المنتمي ليمين الوسط انخفاضا بنسبة 1% وبلغت شعبيته 1% وفقا لوكالة أنباء رويترز البريطانية.

 

من جانبه، قال برونو جانبارت المسؤول بمؤسسة استطلاعات الرأي "أوبينيون واي" إن ضلوع إيمانويل ماكرون في الأمر يسمح له بحشد مؤديديه لكنه أدى كذلك إلى صحوة هؤلاء الراغبين في معاقبته.

 

ووفقا لنفس التقرير، فإن ماكرون يحرص على تصوير الأمر باعتباره معركة بين القوميين المناهضين للهجرة في مواجهة التقدميين المؤيدين للاتحاد الأوروبي أمثاله.

 

ووفقا لرويترز، فإن مرشحي أحزاب يمين الوسط ويسار الوسط في مرحلة معاناة رغم سيطرتها السابقة على  مقاليد الأمور.

 

ولم يتجاوز المرشحون المدعومون من الاشتراكيين إلا على 6% من الأصوات خلال الاستطلاع المذكور.

 

وفي مايو 2017، فاز إيمانويل ماكرون في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

 

وحصل  ماكرون على نسبة (65.5%) من الأصوات، فيما حصلت لوبان على نسبة 34.5%.

 

وانطلقت الجولة الأولى للانتخابات الفرنسية آنذاك بين 5 مرشحين رئاسيين وأسفرت عن إعادة بين ماكرون ولوبان.

 

يشار إلى أن ماكرون  هو أصغر رئيس يفوز برئاسة جمهورية فرنسا حيث تقلد المنصب في عمر 39 عاما.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان