رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

إيكونوميست: الدول العربية تُهدر أكوامًا من الطعام في رمضان

إيكونوميست: الدول العربية تُهدر أكوامًا من الطعام في رمضان

صحافة أجنبية

الدول العربية تسرف في طعام رمضان

إيكونوميست: الدول العربية تُهدر أكوامًا من الطعام في رمضان

بسيوني الوكيل 23 مايو 2019 14:53

"الدول العربية تهدر أكوامًا من الطعام في رمضان".. تحت هذا العنوان نشرت مجلة "إيكونوميست" البريطانية تقريرًا حول كميات الطعام التي يهدرها الصائمون خلال شهر رمضان بسبب الإسراف في إعداد موائد الإفطار.  

 

واستهلت المجلة تقريرها الذي نشرته على موقعها الإلكتروني بضرب مثال لكمّ الطعام المهدر في وجبة الإفطار لشخص مصري يدعى أحمد توفيق الذي لا يتناول إلا القليل من الطعام من مائدة مكدسة بأنواع مختلفة من الأطباق.

 

أحمد الذي ترك الكثير من "الكباب" و"الأرز" على مائدته دون أن يُمس بعد 20 دقيقة من غروب الشمس ليبدأ في تدخين سيجارة، قال للمجلة :"قبل الإفطار تشعر أنك ترغب في أن تتناول طعام شخصين".

 

وأكدت المجلة أن الدول العربية تهدر الكثير من الطعام، مشيرة إلى أن دراسة أجرتها وحدة المعلومات التابعة لها في عام 2016 خلصت إلى أن الفرد الواحد في السعودية يلقي 427 كيلوجرام طعاما في القمامة سنويا وهو ثلاثة أمثال متوسط ما يهدره الشخص في أوروبا وأمريكا الشمالية.

  

ربما يرى البعض أن السبب في ذلك هو تقاليد الضيافة في العربي، لكن الأسباب أكثر تنوعا من هذا، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أن هناك أمور أخرى تتسبب في إهدار الطعام بعيدا عن عادات الضيافة مثل عمليات نقل الفواكه والخضروات بشكل خاطئ.

 

وبحسب المجلة فإن نصف الفواكه والخضراوات التي تزرع في مصر لا يتم تناولها على الإطلاق، نظرا لأنها تنقل إلى الأسواق معرضة للهواء في حافلات، وتذبل سريعا في الحرارة.   

وكان مسؤولون في منظمة الأمم المتحدة للغذاء والزراعة "فاو" قد ذكروا أن الفرد الواحد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يهدر 250 كيلوجراما من الطعام الصالح للأكل سنويا، ويزداد المعدل بشكل خاص في شهر رمضان.

 

ودفع هذا الأمر الحكومات في بعض البلدان والمدن العربية مثل البحرين ودبي، كما ورد في بعض الصحف المحلية، إلى الإعلان عن زيادة أعداد وساعات عمل عمال النظافة خلال شهر رمضان للتعامل مع ارتفاع نسب النفايات الغذائية والحفاظ على سلامة ونظافة الشوارع.

 

وبحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" فإن أحد أسباب ارتفاع نسبة الهدر خلال شهر رمضان هو المآدب والعزائم الرمضانية، حيث يقوم أصحاب البيت بتحضير كميات كبيرة من الطعام تفوق قدرة الضيوف على الأكل، ومن ثم يتم إلقاء الطعام المتبقي في القمامة.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان