رئيس التحرير: عادل صبري 09:54 مساءً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

جيروزاليم بوست: مبارك يتحدى ترامب

جيروزاليم بوست: مبارك يتحدى ترامب

صحافة أجنبية

الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك

جيروزاليم بوست: مبارك يتحدى ترامب

وائل عبد الحميد 22 مايو 2019 18:42

سلطت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية الضوء على التصريحات التي أدلى بها الرئيس السابق محمد حسني مبارك والتي حذر فيها مما تسمى " صفقة القرن"، معتبرا أنها سوف تؤدي إلى اشتعال الأوضاع في المنطقة.

 

واعتبرت الصحيفة أن تصريحات مبارك تمثل تحديا للإداراة الأمريكية بقيادة الرئيس دونالد ترامب.

 

واستطردت: "حذر مبارك من خطة صفقة القرن التي أعدها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مشددا في مقابلة أنها سوف تؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار والعنف بالمنطقة.

 

وفي مقابلة مع صحيفة الأنباء الكويتية اليومية قال مبارك: "أنا متفائل بطبعي لكن وجهة نظري العامة في تلك المسألة لا تتسم بالتفاؤل".

 

وواصل: "أي حل سوف يتم فرضه على المنطقة يعتمد على عدم التوازن في القوى لن يدوم وسوف يبقى حلا مؤقتا قد ينفجر في أي لحظة".

 

ورغم أن الرئيس الذي تنحى عام 2011 أشار إلى أن معلوماته بشأن صفقة القرن مصدرها التقارير الإعلامية، لكن ثمة ثلاث نقاط جدل رئيسية في الصفقة وفقا لمبارك تشمل  نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، واستمرار توسع تل أبيب في إنشاء مستوطنات في الضفة الغربية.

 

ورأى مبارك أن هذه المسائل الثلاث تمثل رأيا أحاديا تحاول إسرائيل والولايات المتحدة فرضه دون التشاور مع المسؤولين الفلسطينيين.

 

ووفقا للرئيس المصري السابق، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد طلب منه في أواخر 2010 موافقته على منح الغزاويين جزءا من شبه جزيرة سيناء لإقامة دولة فلسطينية لكنه رفض الاقتراح تماما مخبرا نتنياهو أن مثل هذه الفكرة سوف تتسبب في اندلاع الحرب بين مصر وإسرائيل المرتبطان بمعاهدة سلام عام 1979.

 

واستطرد مبارك: "إنه يريد فصل غزة عن الضفة الغربية، وكان يتحدث معي بشأن هذا الأمر، وزارني في أواخر 2010 وسألني إذا ما كان بإمكان فلسطينيي غزة الحصول على جزء من سيناء، لكنني أخبرته أن ينسى تلك الفكرة".

 

ومضى يقول: "أعرف نتنياهو جيدا جدا وهو كذلك يعرفني ويعرف مدى صراحتي معه. إنه لا يريد حل الدولتين من أجل السلام".

 

وكشف مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر أن إدارة ترامب تخطط لنشر "صفقة القرن" في أعقاب رمضان وعيد الفطر.

 

وقال كوشنر: "الشعب الفلسطيني وشعوب الشرق الأوسط تستحق مستقبلا كريما ومعيشة أفضل. ولا يمكن تحقيق تقدم اقتصادي إلا من خلال رؤية اقتصادية صلبة".

 

واستدركت الصحيفة: "لكن مبارك يتحدى ترامب قائلا إن محاولة فرض حلول غير عادلة على الشعب الفلسطيني لن تؤدي إلى أي نوع من السلام أو التعاون، بل ستتسبب في انفجار الوضع".

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان