رئيس التحرير: عادل صبري 03:16 صباحاً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

«هواوي»: أمريكا بلطجية

«هواوي»: أمريكا بلطجية

صحافة أجنبية

ترامب أطلق حربا ضد هواوي

«هواوي»: أمريكا بلطجية

وائل عبد الحميد 21 مايو 2019 23:16

نقلت وكالة أنباء رويترز عن أبراهام ليو المسئول بـ "هواوي" الصينية قوله: إن شركة الاتصالات العملاقة تقع ضحية لما وصفه "بلطجة الإدارة الأمريكية".

 

وأشارت الوكالة إلى أنّ رد فعل هواوي الصارم متوقع في ظل القيود الشديدة التي أعلنتها وزارة التجارة الأمريكية وحظر التعامل مع الشركة.

 

واعتبر ممثل هواوي الموقف الأمريكي هجومًا على ما وصفه بـ"النظام الذي يستند إلى قواعد ليبرالية".

 

وأردف أن الشركة الصينية في مناقشات وتعاون وطيد مع "جوجل" لدراسة كيفية التعامل مع الوضع الحالي.

 

وكانت جوجل قد أعلنت التزامها بالحظر الذي أعلنته الإدارة الأمريكية مما يعني حرمان أجهزة هواوي من نظام تشغيل أندرويد.

 

وفي وقت لاحق، ذكرت تقارير أن وزارة التجارة الأمريكية منحت مهلة استثنائية للتعامل مع هواوي حتى أغسطس المقبل.

 

وفي بيان سابق قال مؤسس هواوي رن تشنج فاي: إن الشركة استعدت جيدًا لاحتمال عدم السماح لها باستخدام "أندرويد".

 

وأقرت هواوي في وقت سابق أن لديها نظام تشغيل احتياطيًا حال حرمانها من أندرويد.

 

بيد أن عملاقة الاتصالات الصينية  لم تتحدث بعد بشأن تعميم السوفت وير البديل على أجهزتها. وفقا للوكالة البريطانية.

 

وعلى المستوى التقني، تستطيع هواوي استخدام نسخة أندرويد المفتوحة على أجهزتها لكنها ستفقد خدمات رئيسية مثل تطبيقات جوجل الموجودة على المتجر الإلكتروني الشهير "بلاي ستور". بحسب رويترز.

 

وبينما تأمل هواوي بوضوح أن تحظى بمساعدة جوجل، لكن ليس واضحا بعد ماذا تستطيع الشركة الأمريكية تقديمه لنظيرتها الصينية.

 

وحتى مع حصول هواوي على رخصة مؤقتة لاستخدام أندرويد على هواتفها، فإن أقصى ما تستطيع الشركة الصينية فعله  يرتبط فقط بالمستخدمين الحاليين لهواتفها.

 

ولا تستطيع جوجل مساعدة هواوي بشأن الأجهزة الجديدة  خلال فترة الرخصة المؤقتة.

 

وفي أعقاب ذلك، لا يمكن لجوجل أن تسمح لهواوي باستخدام برمجياتها بشكل كلي.

 

واستطردت الوكالة الإخبارية: "طالما استمر الحظر الأمريكي قائمًا، لن يكون أمام هواوي إلا خيار ضئيل يتمثل في استكشاف بدائل لأندرويد".

 

جاء ذلك في سياق حرب تجارية شديدة الوطيس تشتعل بين أمريكا والصين منذ تولي الرئيس دونالد ترامب سدة الحكم.

 

وهواوي هي شركة صينية متعددة الجنسيات، تعمل في مجال الاتصالات، وتقوم بصنع أجهزة الهواتف الذكية والتابلت.

 

وتأسست هواوي  سنة 1987 ومقرها مدينة شنزن. كما تعمل في تصنيع وتصدير أنظمة الاتصالات المتنقلة للعديد من البلدان.

 

وتتهم الإدارة الأمريكية هواوي بأنها تمثل خطرًا على الأمن القومي للولايات المتحدة وهو ما تنفيه الشركة الصينية.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان