رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 مساءً | الأربعاء 26 يونيو 2019 م | 22 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

واشنطن بوست: العقوبات الأمريكية على إيران تضرب حزب الله

واشنطن بوست: العقوبات الأمريكية على إيران تضرب حزب الله

صحافة أجنبية

العقوبات الإيرانية تضرب حزب الله بشدة

واشنطن بوست: العقوبات الأمريكية على إيران تضرب حزب الله

إسلام محمد 19 مايو 2019 13:57

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن مليشيا حزب الله اللبنانية التي ازدهرت لعقود من الزمن بفضل المساعدات النقدية السخية من إيران، وتراكم ترسانة هائلة ساعدت في جعلها قوة إقليمية مهمة، لكنها تعاني حاليا بشدة بعد فرض الرئيس دونالد ترامب عقوبات جديدة على طهران اجبرتها على خفض إنفاقها على الحزب.

 

وأضافت الصحيفة، إن خفض النفقات الإيرانية أجبر الحزب على سحب أعداد كبيرة من عناصره في سوريا لعدم قدرته على دفع مخصصاتهم المالية، حيث أصبح غالبيتهم يحصلون على رواتب منخفضة أو بدون أجر على الإطلاق.

 

وتابعت، أن تقليص النفقات وصل لقناة المنار التابعة للحزب، حيث تم الاستغناء عن عدد من الموظفين، وتقليص برامج الإنفاق التي كانت ذات يوم وفيرة، ودعمت المجموعة بين شيعية لبنان، بما في ذلك توفير الأدوية المجانية وحتى البقالة للمسلحين والموظفين وعائلاتهم.

 

وأوضحت الصحيفة ن إن العقوبات التي فرضها ترامب أواخر العام الماضي بعد انسحابه من الصفقة النووية التاريخية الهادفة إلى الحد من طموحات إيران النووية، أكثر قسوة بكثير من تلك التي ساعدت على جلب إيران لطاولة المفاوضات خلال إدارة أوباما، وهي ذات تأثير عميق على الاقتصاد الإيراني.

 

ويقول مسؤولو إدارة ترامب أنهم قضوا على 10 مليارات دولار من الإيرادات الإيرانية منذ نوفمبر، مما تسبب في بؤس واسع النطاق لحياة العديد من الفقراء الإيرانيين، وكذلك الإنفاق الحكومي.

 

ويقول مسؤولون أمريكيون إن التوترات بين واشنطن وطهران ارتفعت بعد سريان العقوبات في 2 مايو الجاري، مما أدى إلى إلغاء الإعفاءات لثماني دول كانت تشتري النفط الإيراني بهدف تخفيض صادرات النفط الإيرانية إلى "صفر".

 

ويقول الكثيرون في المنطقة إن ضراوة العقوبات توفر حافزًا لطهران للرد على واشنطن، متخطيةً "خطًا أحمر" لا يعطي لإيران خيارًا سوى الانتقام، وفقًا لما قاله كمال وزني ، محلل سياسي في بيروت ، متعاطفة مع وجهة نظر إيران وحزب الله.

 

وأوضحت الصحيفة أن تدابير التقشف التي اتخذها حزب الله تقدم مؤشراً واحداً على مدى تأثيرها، ليس فقط على الاقتصاد الإيراني ولكن أيضًا على قدرتها على دعم وكلاءها الإقليميين.

 

واعترف مسؤول كبير في حزب الله، بأن الدخل من إيران انخفض، مما اضطر الحزب إلى خفض نفقاته، وقال المسؤول "لا شك أن هذه العقوبات كان لها تأثير سلبي.. لكن في النهاية، تشكل العقوبات مكونًا من عناصر الحرب، وسنواجهها في هذا السياق".

 

ولم يوضح المسؤول مقدار خفض إيران تمويلها لحزب الله أو كم كانت كبيرة، وصرح المبعوث الأمريكي الخاص "بريان هوك" : أن إيران في الماضي أرسلت حزب الله ما يصل إلى 700 مليون دولار في السنة ، وهو ما يمثل 70 % من إيرادات المجموعة".

 

لكن المسؤول قال إن حزب الله لديه مصادر دخل أخرى وخطط بقوة للبحث عن المزيد ، على أمل "تحويل هذا التهديد إلى فرصة" لتطوير مصادر دخل جديدة.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان