رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 صباحاً | الاثنين 20 مايو 2019 م | 15 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

قناة أمريكية: لهذا السبب .. واشنطن حظرت استيراد الكلاب من مصر

قناة أمريكية: لهذا السبب .. واشنطن حظرت استيراد الكلاب من مصر

صحافة أجنبية

داء السعار ينتقل للإنسان عبر لعاب الكلب

قناة أمريكية: لهذا السبب .. واشنطن حظرت استيراد الكلاب من مصر

بسيوني الوكيل 14 مايو 2019 13:55

بعد وصول عدد من مصر مصابة بداء "الكلب" خلال السنوات الأخيرة، أعلنت هيئة مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية قرارا بحظر مؤقت لاستيراد الكلاب من مصر بهدف حماية الصحة العامة في البلاد، بحسب قناة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية.

 

وقالت القناة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني إن القرار الصادر الجمعة الماضي ودخل حيز التنفيذ بشكل فوري، جاء بعد اكتشاف 3 حالات لكلاب مصابة بالداء المعروف أيضا بـ"السعار"، منذ مايو 2015.

 

وينص القرار على حظر استيراد الكلاب التي تأتي من مصر، حتى تلك التي تأتي عبر بلد ثالث، في حال عاشت فيها لمدة تقل عن 6 أشهر.

 

ومن المقرر أن يستمر تطبيق القرار حتى تتوفر ضمانات رعاية بيطرية لمنع استيراد الكلاب المصابة من مصر.

 

واستثنى القرار كل من يحصل على موافقة خطية مسبقة من مراكز مكافحة الأمراض لاستيراد كلب من مصر.

 

وبحسب المراكز فسوف يجري منح هذه الموافقات على أساس محدود ووفقا لتقدير مدير قسم الهجرة العالمية والحجر الصحي.

 

وقالت المراكز في بيان نشرته على موقعها الإليكتروني إن الدوافع وراء توريد كلاب غير شرعية ليس واضحا، على الرغم من أن نظرة فاحصة تكشف أن هناك تجارة كبيرة تدار بمعيار الربح على حساب صحة ورفاهية الكلاب دون السن القانونية".

 

وترى أن المستوردين يسعون للالتفاف على اللوائح، لأن العملاء يطلبون الحصول على كلاب يصل عمرها إلى 8 أسابيع فقط، في حين أن الأرباح تنخفض كثيرا كلما كان الكلب أكبر سنا.

 

وبحسب مسئولين في الولايات المتحدة فإن إقبال الأمريكيين على تبني الكلاب الصغيرة عزز من وجود عمليات تهريب دولية تتجنب أنظمة الدولة.

وتقدر مراكز مكافحة الأمراض أن هناك نحو 100 ألف كلب يجري استيرادها سنويا من بلدان يوجد بها خطر الإصابة بالسعار.

 

وتخشى الولايات المتحدة من عودة داء الكلب إليها بعد أن أعلنت أنها تخلصت منه نهائيا منذ هذا المرض عام 2007.

 

يذكر أن داء الكلب، مميت لكل من البشر والحيوانات على حد سواء، وإصابة كلب واحد قد تؤدي إلى انتقال عدوى المرض إلى البشر.

 

وتنتقل العدوى بفيروس السعار إلى الإنسان عن طريق الكلاب الداجنة في نسبة تصل إلى 99% من الحالات، لكن السعار يمكن أن يصيب الحيوانات الداجنة والبرية على حد سواء.

 

وينتقل داء الكلب إلى الإنسان عن طريق اللعاب عادة بعد تعرضه للعضّ أو الخدش.

 

ومن بين الأعراض الأولية للسعار الحمى المصحوبة بألم وشعور غير عادي أو غير مبرر بالوخز أو الحرق في موضع الجرح، ومع انتشار الفيروس في الجهاز العصبي المركزي، يظهر التهاب تدريجي ومميت في الدماغ والحبل النُخاعي.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان