رئيس التحرير: عادل صبري 12:20 صباحاً | الاثنين 20 مايو 2019 م | 15 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج: تخريب ناقلات نفط سعودية يفاقم التوترات بالخليج

بلومبرج: تخريب ناقلات نفط سعودية يفاقم التوترات بالخليج

صحافة أجنبية

لم تعلن أي جهة مسئوليتها عن الهجوم

بلومبرج: تخريب ناقلات نفط سعودية يفاقم التوترات بالخليج

بسيوني الوكيل 13 مايو 2019 11:01

سلطت وكالة "بلومبرج" الأمريكية الضوء على تعرض ناقلات نفط سعودية للتخريب أثناء إبحارها باتجاه مياه الخليج العربي، معتبرة أنه يفاقم التوترات في المنطقة.

 

وقالت الوكالة في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني إن: هذا الحادث يضاف إلى التوترات الإقليمية التي تشهدها المنطقة، في ظل تزايد الضغوط الأمريكية على إيران.

 

وتعرضت ناقلتي نفط سعوديتين إلى "هجوم تخريبي" قبالة شاطئ الإمارات في صباح الأحد الماضي، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

 

وأدان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح تعرض الناقلتين لهجوم تخريبي قرب المياه الاقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وقال الوزير السعودي إن الناقلتين كانتا في طريقهما لعبور الخليج في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية قرب إمارة الفجيرة، صباح الأحد.

 

وكانت الخارجية الإماراتية قد أعلنت أن 4 سفن تجارية تعرضت لأعمال تخريب قرب مياهها الإقليمية.

 

وأضاف الوزير في بيان، نشرته وكالة الأنباء السعودية، صباح الاثنين "كانت إحداهما في طريقها للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء (أرامكو) السعودية".

 

وأشار الفالح إلى أنه "لم ينجم عن هذا الهجوم أي خسائر في الأرواح أو تسرب للوقود، في حين نجم عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين". ولم تعلن أية جهة مسئوليتها عن الحادث.

 

في المقابل، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية الاعتداءات التي تعرضت لها السفن بأنها "مقلقة ومؤسفة" وطالب بتحقيق لكشف ملابساتها.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء، وهي وكالة شبه رسمية، عن المتحدث عباس موسوي قوله "مثل تلك الحوادث لها تأثير سلبي على أمن الملاحة البحرية"، مطالبا دول المنطقة "بتوخي الحذر من مؤامرات لزعزعة الاستقرار من قبل عناصر أجنبية".

 

وأدى الهجوم إلى ارتفاع عقود النفط الآجلة اليوم بسبب تزايد المخاوف من تعطل الإمدادات من منطقة الشرق الأوسط المهمة لإنتاج الخام.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 71 دولارا للبرميل، مرتفعة 38 سنتا أو 0.5 بالمئة مقارنة مع سعر الإغلاق السابق.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 61.73 دولار للبرميل مرتفعة سبعة سنتات أو 0.1 بالمئة مقارنة مع سعر التسوية السابقة.

 

 

من جانبه قال أبهيشك كومار رئيس التحليلات لدى إنترفاكس إنرجي في لندن إن "تصاعد التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط، بجانب الانخفاض الحاد في إمدادات النفط من فنزويلا وإيران، سيظلان يدفعان الأسعار للصعود".

 

وتتلقى الأسواق الدعم من سعي واشنطن لخفض صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر وتقليص صادرات فنزويلا، حيث تتسبب مشكلات في البنية التحتية أيضا في تراجع الإنتاج.

 

وثمة حالة من التوتر في منطقة الخليج، إذ أرسلت الولايات المتحدة مؤخرا حاملة طائرات وقاذفات من طراز "بي 52" إلى المنطقة.

 

وقال البيت الأبيض إن الهدف هو مواجهة إشارات تهديدية واضحة من طرف إيران.

وتصاعد النزاع بين الولايات المتحدة وإيران هذا الشهر بعد أن أنهى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاستثناءات من العقوبات على مبيعات النفط الإيرانية.  

 

في المقابل هددت إيران بإغلاق مضيق هرمز لمنع مرور شحنات النفط في حال أوقفت الولايات المتحدة صادرات النفط، كما هددت بتقليل التزاماتها بالاتفاق النووي الموقع في 2015.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان