رئيس التحرير: عادل صبري 05:07 صباحاً | الاثنين 26 أغسطس 2019 م | 24 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بزيارة عمران خان.. هل تصفو الأجواء بين باكستان وإيران؟

بزيارة عمران خان.. هل تصفو الأجواء بين باكستان وإيران؟

وائل عبد الحميد 22 أبريل 2019 20:11

بدأ رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان أمس الأحد زيارة إلى إيران في وقت تشهد فيه العلاقات بين الدولتين توترا ملحوظا.

 

وتساءلت النسخة الإنجليزية من  إذاعة دويتشه فيله الألمانية في تقرير على موقعها الإلكتروني: "هل سيكون خان قادرا على تهدئة مخاوف إيران المتزايدة بشأن تقارب بلاده مع المملكة السعودية؟"

 

ووصل خان إلى إيران الأحد في زيارة رسمية تمتد ليومين.

 

وتتضمن أجندة الزيارة لقاء خان مع الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الإثنين.

 

وقال مسؤولون باكستانيون إن الزعيمين سوف يتناقشان في عدد من الموضوعات تتضمن توسيع العلاقات التجارية والسيطرة على حدود الدولتين.

 

وقالت وكالة "إرنا" الرسمية إن زيارة خان تستهدف تطوير العلاقات الثنائية بين الدولتين لا سيما تلك التي تتعلق بالتعاون الإقليمي في محاربة الإرهاب وتأمين الحدود.

 

واستطردت دويتشه فيله: "لكن العلاقات بين إيران وباكستان ما زالت متوترة جراء مشاعر عدم الثقة العميقة تجاه بعضهما البعض.

 

يشار إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حظى باستقبال رفيع المستوى خلال زيارته إلى باكستان مؤخرا وسط تقارير تفيد برغبة السعودية في جذب كراتشي إلى صفها في معركتها ضد إيران.

 

وحاولت باكستان بشكل عام الاحتفاظ بعلاقات وطيدة مع كل من المملكة السعودية وإيران، لكنها بدأت تحيد عن طهران خلال الأعوام القليلة الماضية.
 

وتتهم كلتا الدولتين بعضهما البعض بدعم جماعات انفصالية تمارس نشاطها في إقليم بلوشستان تسعى للحصول على الاستقلال.

 

الاتهامات والاتهامات المضادة
 

في مارس الماضي، طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني باكستان بالتصرف بشكل حاسم ضد من وصفهم بـ "الإرهابيين المناهضين لطهران" في أعقاب هجوم بشهر فبراير أدى إلى مقتل 27 من عناصر الحرس الثوري الإيراني في سيستان بلوشستان.

 

وادعت إيران أن انتحاريا باكستانيا وراء الهجوم الذي تبنته جماعة "جيش العدل" السنية والتي تقول طهران إنها تمارس نشاطها في المناطق الحدودية لباكستان.

 

السبت الماضي، قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي إن "الجماعات الإرهابية التي نفذت هجوما قاتلا ضد القوات  المسلحة الخميس عبرت الحدود قادمة من إيران"، وفقا لدويشته فيله.

 

وحدثت عمليات القتل وقتما كان العسكريون يستقلون حافلات في الطريق السريع بين جنوب مدينة كراتشي وميناء جوادر الذي يعتبر  ممرا مهما في العلاقات الصينية الباكستانية.

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان