رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الأربعاء 22 مايو 2019 م | 17 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

صور| تفجيرات سريلانكا.. 6 هجمات انتحارية تخلف مئات الضحايا

صور| تفجيرات سريلانكا.. 6 هجمات انتحارية تخلف مئات الضحايا

صحافة أجنبية

آثار التفجيرات التي استهدفت كنائس في كولمبو

ديلي ميل:

صور| تفجيرات سريلانكا.. 6 هجمات انتحارية تخلف مئات الضحايا

بسيوني الوكيل 21 أبريل 2019 10:02

"انتحاريون يقتلون نحو 130 شخصا ويصيبون أكثر من 500 آخرين في هجوم استهدف مسيحيين في عيد الفصح، حيث ضربت 6 تفجيرات مدمرة كنائس وفنادق في سيريلانكا".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا حول الهجمات التي استهدفت فنادق وكنائس اليوم في سيريلانكا.

وقالت الصحيفة في التقرير المصور الذي نشرته على موقعها الإليكتروني إن سلسلة تفجيرات متزامنة ضربت فنادق فاخرة وكنائس صباح اليوم، وذلك بالتزامن مع مشاركة المصلين في قداسات عيد الفصح.

 

ونقلت الصحيفة عن مسئول قوله إن عدد الوفيات ارتفع إلى 137 شخصا على الأقل بينهم 9 أجانب وأصيب أكثر من 500 في التفجيرات الست.

ووقعت التفجيرات في 4 مدن، ثلاث منها استهدفت 3 فنادق كبرى في العاصمة كولومبو، بينما استهدفت 3 تفجيرات أخرى 3 كنائس في 3 مدن مختلفة، اثنتان منها على الساحل الغربي للجزيرة شمال العاصمة كولومبو والثالث على الساحل الشرقي.

 

ووقع انفجاران في كنيسة سانت أنتوني بكولومبو وكنيسة سانت سيباستيان في بلدة نيغومبو شمال العاصمة. أما التفجير الثالث فاستهدف كنيسة تقع في باتيكالوا شرقي البلاد.

 وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الدماء والحطام في كنيسة القديس سانت سيباستيان.

 

وجاء في نداء بالإنجليزية نشرته الكنيسة  في صفحتها على فيسبوك، "اعتداء على كنيستنا، نرجوكم أن تأتوا لمساعدتنا إن كان أفراد من عائلتكم فيها".

وأصدر رئيس البلاد مايثريبالا سيريسينا بيانا طالب فيه المواطنين بالتزام الهدوء ومساعدة السلطات في تحقيقاتها.

 

وتعيش في سريلانكا ذات الغالبية البوذية أقلية كاثوليكية من 1,2 مليون شخص من أصل عدد إجمالي للسكان قدره 21 مليون نسمة.

ويشكل البوذيون 70 بالمئة من سكان سريلانكا، إلى جانب 12% من الهندوس و10% من المسلمين و7% من المسيحيين.

 

ويعتبر الكاثوليك بمثابة قوة موحدة في هذا البلد إذ يتوزعون بين التاميل والغالبية السنهالية.

 

لكن بعض المسيحيين يواجهون عداء لدعمهم تحقيقات خارجية حول الجرائم التي ارتكبها الجيش السريلانكي بحق التاميل خلال الحرب الأهلية التي انتهت عام 2009.

وخلف النزاع الذي استمر بين 1972 و2009 ما بين 80 ومئة ألف قتيل بحسب الأمم المتحدة.

 

وكانت الحكومة في سريلانكا أعلنت حال الطوارئ نهاية الشهر الماضي بسبب الهجمات المتكررة على مساجد وأملاك المسلمين من قبل متطرفين من أبناء عرق السنهال البوذيين الذين يشكلون غالبية سكان البلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان