رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 صباحاً | الجمعة 24 مايو 2019 م | 19 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

المونيتور: أردوغان يفقد حليفه في السودان

المونيتور: أردوغان يفقد حليفه في السودان

صحافة أجنبية

أردوغان والبشير

المونيتور: أردوغان يفقد حليفه في السودان

وائل عبد الحميد 18 أبريل 2019 20:42

تحت عنوان "عزل البشير يمثل أنباء سيئة لأردوغان" جاء تقرير بموقع المونيتور الأمريكي حول تداعيات سقوط الرئيس السوداني عمر حسن البشير وتأثيراته السلبية على تركيا.

 

وأضاف الموقع: "الديكتاتور السوداني عمر البشير  الذي أطيح به في ١١ أبريل عبر انقلاب عسكري بعد حكم استمر 30 عاما كان صديقا جيدا وحليفا وطيدا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

 

وأشار المونيتور إلى أنالمحكمة الجنائية الدولية أدانت البشير عامي ٢٠٠٩ و٢٠١٠ في ٥اتهامات تتعلق بارتكاب جرائم ضد الانسانية وتهمتين بجرائم حرب وثلاثة اتهامات بالضلوع في مذبحة جماعية جراء القتل الجماعي في دارفور تسببت في مقتل ٣٠٠ ألف شخص.

 

ولم يستطع البشير السفر بأمان إلا إلى أماكن قليلة في العالم كانت تركيا واحدة منهم.

 

المرة الأخيرة التي زار فيها البشير تركيا حدثت في يونيو ٢٠١٨ للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس أردوغان عام ٢٠١٨.

 

وقبل ٦ شهور من هذه الزيارة ذهب أردوغان إلى السودان في ديسمبر2017 في رحلة كانت دليلا على العلاقات الوطيدة بين الدولتين.

 

وأثناء وجوده في الخرطوم لم يهدر أردوغان الفرصة لصب جام غضبه على الغرب قائلا: "الإمبرياليون دمروا إفريقيا بينما ستذهب تركيا هناك لتحقيق مكاسب للطرفين".

 

وأثناء زيارته، قرر الزعيمان زيادة حجم التبادل التجاري بين الدولتين إلى10 مليارات دولار رغم أنها لم تكن تتجاوز 500 مليون دولار.

 

وأصبحت الشركات التركية، لا سيما في مجال البناء ضالعة في حوالي 300 مشروعا في السودان في أعقاب زيارة أردوغان.

 

واستأجرت تركيا حوالي 315 ألف هكتار (حوالي 780 ألف فدان) من الأراضي الزراعية في السودان لمدة 99 عاما.

 

وفي سبتمبر 2018، أبرمت هيئة البترول الحكومية التركية صفقة استشكاف نفط في السودان بقيمة تناهز 100 مليون دولار.

 

وأضاف المونيتور: "الضلوع التركي في السودان الأكثر أهمية على المستويين الجيوسياسي والإستراتيجي يتعلق بالاهتمام التركي في تأسيس قاعدة عسكرية بجزيرة سواكن".

 

وزار وزير الدفاع التركي خلوصي آكار الخرطوم عام 2018 للترتيب لعملية استئجار الجزيرة التي تقع في الأحمر بالقرب من خليج عدن والمملكة السعودية.

 

ورأى الموقع أن كافة المصالح التركية في السودان باتت مهددة في أعقاب عزل البشير وتولي مجلس عسكري بقيادة عبد الفتاح برهان السلطة لعامين.

 

رابط النص الأصلي 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان