رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 صباحاً | الجمعة 19 يوليو 2019 م | 16 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

نيويورك تايمز: السودانيون يطالبون بحكومة مدنية.. هل تتحقق أحلامهم؟

نيويورك تايمز: السودانيون يطالبون بحكومة مدنية.. هل تتحقق أحلامهم؟

صحافة أجنبية

السودانيون يتظاهرون أمام مقر قيادة الجيش

نيويورك تايمز: السودانيون يطالبون بحكومة مدنية.. هل تتحقق أحلامهم؟

إسلام محمد 14 أبريل 2019 13:43

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن منظمي الاحتجاجات في السودان يطالبون الجيش بتسليم السلطة "فوراً ودون قيد أو شرط" إلى حكومة مدنية انتقالية ستحكم لمدة أربع سنوات، الأمر الذي دفع البعض للتساؤل هل تتحق أحلامهم.

 

وأكدت الأحزاب والحركات السياسية في بيان مشترك أنها ستبقى في الشوارع حتى يتم تلبية مطالبها والتي من بينها تسليم الحكم لحكومة مدنية سيكون "الخطوة الأولى نحو سقوط نظام البشير".

 

وعيّن الجيش مجلسًا عسكريًا يقول إنه سيحكم لمدة عامين أو أقل حتى تنظيم الانتخابات.

وأطاح الجيش بالبشير الخميس، منهياً حكمه الذي دام قرابة 30 عامًا ووضعه رهن الإقامة الجبرية في العاصمة الخرطوم، يخشى المحتجون من أن يتمسك الجيش ،الذي يسيطر عليه البشير المعينون، بالسلطة أو اختيار واحد منهم لخلافته.

 

في غضون ذلك، أصدرت كل من السعودية والإمارات بيانين لدعم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وقالت السعودية إنها "تقف إلى جانب الشعب السوداني" ودعت جميع السودانيين "إلى إعطاء الأولوية للمصلحة الوطنية" لبلدهم، ودعت الإمارات السودانيين إلى "العمل من أجل حماية الشرعية وضمان الانتقال السلمي للسلطة".

 

ووجه العاهل السعودي برزمة غير محددة من المساعدات للسودان تشمل المنتجات البترولية والقمح والأدوية.

 

وتولى برهان قيادة المجلس العسكري في اليوم التالي لإطاحة البشير بعدما اعترض المتظاهرون على قيادة الجنرال عوض بن عوف، الذي كان ينظر إليه على أنه قريب جدًا من البشير.

 

في تصريحات بثها التلفزيون الحكومي ، قال برهان إن المجلس دعا "جميع أطياف الشعب السوداني للحوار".

 

وقال إنه كان يرفع حظر التجول الليلي الذي فرض يوم الخميس ، والذي سيستمر لمدة شهر ، وأعلن الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والمحاكمة خلال موجة الاضطرابات التي بدأت في ديسمبر.

 

فرض البشير حالة الطوارئ في فبراير، وحظر التجمعات العامة غير المصرح بها ومنح سلطات واسعة للشرطة في محاولة لقمع الاحتجاجات، قُتل عشرات الأشخاص في اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين ، وحوكم المئات أمام محاكم الطوارئ.

 

تركت انتفاضات الربيع العربي تركة مختلطة، مع ظهور تونس فقط كديمقراطية، وانزلاق اليمن إلى حرب أهلية، وليبيا على وشك صراع كبير آخر حيث تقاتل الميليشيات للسيطرة على العاصمة طرابلس.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان