رئيس التحرير: عادل صبري 11:06 صباحاً | الجمعة 19 أبريل 2019 م | 13 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

موسكو تايمز عن صفقة سوخوي: مصر تجني ثمار التقارب مع بوتين

موسكو تايمز عن صفقة سوخوي: مصر تجني ثمار التقارب مع بوتين

صحافة أجنبية

السيسي وبوتين (أرشيفية)

موسكو تايمز عن صفقة سوخوي: مصر تجني ثمار التقارب مع بوتين

وائل عبد الحميد 20 مارس 2019 23:06

رأت صحيفة موسكو تايمز أن الصفقة التي أبرمتها مصر لشراء 20 طائرة طراز سوخوي إنما تمثل ثمرة تقارب الدولة العربية الأكثر تعدادًا سكانيًا مع الرئيس الروسي فلادمير بوتين.

 

وأضافت: "وقعت روسيا عقدا بقيمة 2 مليار دولار لإمداد مصر بأكثر من 20 طائرة طراز سوخوي 35، وفقًا لما ذكرته صحيفة كومرسانت الإخبارية أول أمس الاثنين نقلًا عما وصفتهما بمسؤولين بارزين في قطاع صناعة الدفاع الروسية.

 

وتابعت موسكو تايمز: "أصبحت روسيا أحد أكبر مصادر الأسلحة جراء العلاقات الودية بين الرئيس السيسي ونظيره فلاديمير بوتين".

 

وتابعت: "صفقة الطائرات المذكورة تأتي في وقت تمارس فيه الولايات المتحدة ضغوطًا على دول العام لعدم شراء منتجات الأسلحة الروسية"

 

واستطردت موسكو تايمز:"تم توقيع العقد بنهاية 2018 وسوف يبدأ تسليم الطائرات وكذلك الأسلحة المرتبطة بها في أوائل 2020-21".

 

وفي أغسطس 2017، وقع الرئيس دونالد ترامب قانون "مواجهة خصوم أمريكا" يستهدف معاقبة روسيا على ممارسات تتضمن تدخلًا مزعومًا في الانتخابات.

 

وبموجب القانون، فإن الدول التي تتعامل عسكريًا أو استخباريًا مع روسيا قد تواجه عقوبات ثانوية.

 

وفي سبتمبر العام الماضي، فرضت إدارة ترامب عقوبات على الصين لشرائها 10 طائرات روسية طراز سوخوي 35.

 

وذكر المسؤولون الروس أن هناك خسائر تقدر بحوالي 760 مليون دولار  تتعلق بمبيعات أسلحة وذخائر منذ فرض عقوبات دولية ضد موسكو عام 2014 عقابًا لها على ضم شبه جزيرة القرم وتدخلها في أوكرانيا.

 

ووفقًا لمسؤولين روس، وقَّعت كلٌ من موسكو والقاهرة صفقة تبلغ قيمتها حوالي ملياري دولار، بموجبها ستشترى مصر في عامى 2020 و 2021 أكثر من عشرين طائرة مقاتلة روسية الصنع من طراز Su-35.

 

وذكرت المجلة: "تزداد الإمكانات القتالية للقوات الجوية المصرية بشكل كبير، والتي تطير حاليًّا بطائرات من طراز MiG-21 السوفيتية القديمة والصينية J-7، إلى جانب الطائرات المقاتلة MiG-29M و MiG-29M2".

 

ولفتت المجلة إلى متانة العلاقات بين مصر وروسيا بشكل ملحوظ لاسيما فى فترة حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحةً: "الإطاحة بنظام الإخوان المسلمين على يد الرئيس السيسي، ساهمت فى توطيد العلاقات  المصرية الروسية، في حين بدأت واشنطن بانتقاد هذا التطور".

 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان