رئيس التحرير: عادل صبري 12:05 مساءً | الأحد 21 أبريل 2019 م | 15 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج: لهذا السبب أسعار النفط تسجل أعلى ارتفاعا في 2019

بلومبرج: لهذا السبب أسعار النفط تسجل أعلى ارتفاعا في 2019

صحافة أجنبية

وزير النفط السعودي خالد الفالح

بلومبرج: لهذا السبب أسعار النفط تسجل أعلى ارتفاعا في 2019

بسيوني الوكيل 19 مارس 2019 09:00

قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن أسعار النفط شهدت يوم الاثنين أعلى ارتفاع لها خلال 2019، بسبب التزام منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وشركاؤها باتفاق خفض الإنتاج حتى يونيو المقبل.

 

وتحدد يوم الاثنين سعر التسوية للعقود الآجلة لخام برنت عند 67.54 دولار للبرميل، مرتفعا 38 سنتا بما يعادل 0.6 بالمئة. وظل خام القياس العالمي قرب ذروة 2019 البالغ 68.14 دولار التي بلغها يوم الخميس.

 

وأغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط عند 59.09 دولار للبرميل، بزيادة 57 سنتا أو واحد بالمئة، بعد أن سجل أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 59.23 دولار.

 

وأوضحت الوكالة في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني أن مجموعة "أوبك ++" أنهت اجتماع نهاية الأسبوع في أذربيجان بالتأكيد على نيتها في استمرار خفض الإنتاج، مشيرة إلى أنها ستجتمع في يونيو المقبل لمناقشة تمديد التخفيض.

 

وفي ذات الوقت فإنه من المتوقع أن يستمر تراجع الإنتاج في فنزويلا وإيران.

 

ونقلت الوكالة عن كيل كوبر المستشار في مجموعة "إيون إينرجي" قوله: إن الضمانات قصيرة المدى باستمرار التخفيضات على الأرجح أن تحافظ على أسعار تداول النفط الخام الأمريكي بين 50 و65 دولار للبرميل خلال الأشهر القليلة القادمة وسط سوق "متوازن بشكل عادل".

 

وأضاف كوبر:" أعتقد أن أوبك +على الأرجح متوافقة مع هذا وأعتقد أن الأسواق والمستهلكون على الأرجح في ارتياح مع هذا الوضع."

 

وقال جون كيلدوف من أجين كابيتال في نيويورك "التصريحات الصادرة عن اجتماع أوبك +كانت داعمة بما يكفي لكي ننطلق."

 

وأوصت لجنة وزارية بين أوبك +وحلفائها الاثنين بأن يلغوا الاجتماع الاستثنائي المقرر له في 17 و18 أبريل ، على أن تُعقد المحادثات العادية المقبلة في 25 و26 يونيو.

 

وقال وزير الطاقة السعودي الأحد الماضي إن السوق تبدو متخمة بالمعروض حتى نهاية العام، لكن أبريل سيكون موعدا مبكرا جدا لاتخاذ أي قرار يتعلق بسياسة الإنتاج.

 

وقال خالد الفالح الاثنين :"ما سمعناه من اتفاق عام ... هو أن أبريل سيكون موعدا مبكرا لاتخاذ أي قرار يتعلق بالإنتاج للنصف الثاني."

 

وأضاف :"طالما ترتفع مستويات المخزونات ونحن بعيدون عن المستويات العادية، سنظل على مسار توجيه السوق نحو التوازن".

 

وتزيد الولايات المتحدة صادراتها من النفط في الأشهر الأخيرة بينما تفرض عقوبات على فنزويلا وإيران عضوي أوبك +في مسعى لتقليل شحنات هاتين الدولتين للسوق العالمية.

 

وفرضت سياسات واشنطن مستوى جديدا من التعقيد أمام أوبك، في الوقت الذي تواجه فيه المنظمة صعوبات لتوقع العرض والطلب العالميين.

 

وقال الفالح للصحفيين قبل اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة في باكو عاصمة أذربيجان ”لسنا تحت ضغط سوى (ضغط) السوق“ ردا على سؤال عما إذا كان يتعرض لضغوط من الولايات المتحدة لزيادة الإنتاج.

 

وينتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوبك +علنا، ملقيا عليها باللوم في ارتفاع أسعار النفط.

 

ويقول العديد من أعضاء أوبك +إن سياسات العقوبات التي ينتهجها ترامب كانت عاملا رئيسا وراء ارتفاع الأسعار، إذا أنها أزاحت من السوق أكثر من مليوني برميل يوميا من الخامين الإيراني والفنزويلي.

 

وبلغت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت ذروة 2019 عند أكثر من 68 دولارا للبرميل الأسبوع الماضي. وتحتاج السعودية سعرا عند نحو 85 دولارا للبرميل لتحقيق توازن في ميزانيتها.

 

واتفقت أوبك +وحلفاؤها في ديسمبر على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا (1.2 بالمئة من الطلب العالمي) خلال النصف الأول من هذا العام في مسعى لتعزيز الأسعار.

 

وتراقب لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، التي تضم أيضا روسيا غير العضو بأوبك، سوق النفط ومستويات الامتثال لتخفيضات الإنتاج.

 

وبسؤاله حول ما إذا كانت لديه معلومات عما إذا كانت الإدارة الأمريكية ستمدد الإعفاءات التي منحتها لمشتري الخام الإيراني التي من المقرر أن تنتهي في مايو، قال الفالح "حتى نرى أنها تضر بالمستهلكين.. حتى نرى التأثير على المخزونات.. لن نغير المسار".

 

وقال الفالح إن مستويات المخزون والاستثمارات النفطية هما العاملان الأساسيان اللذان يوجهان تحركات أوبك، مضيفا أن تقديرات قطاع النفط تظهر الحاجة إلى استثمارات بقيمة 11 تريليون دولار على مدى العقدين القادمين لتلبية نمو الطلب على الخام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان