رئيس التحرير: عادل صبري 10:22 مساءً | الأحد 26 مايو 2019 م | 21 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد إعدام 9 متهمين في اغتيال النائب العام.. ماذا قالت أسوشيتد برس؟

بعد إعدام 9 متهمين في اغتيال النائب العام.. ماذا قالت أسوشيتد برس؟

صحافة أجنبية

النائب العام المستشار هشام بركات

بعد إعدام 9 متهمين في اغتيال النائب العام.. ماذا قالت أسوشيتد برس؟

وائل عبدالحميد 20 فبراير 2019 14:43

قالت وكالة أسوشيتد برس إن تنفيذ مصر اليوم الأربعاء أحكام الإعدام بحق 9 متهمين يشتبه بانتمائهم إلى جماعة الإخوان المسلمين في قضية اغتيال النائب العام هشام بركات عام 2015 يرفع حالات تطبيق العقوبة إلى 15 في العام الجديد.

 

وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن اغتيال بركات كان الحادث الأول من نوعه الذي يستهدف مسؤولا بارزا في آخر ربع قرن.

 

ورأت الوكالة أن مقتل بركات أعاد إلى الأذهان فترة تمثل أحد الفصول السوداء في تاريخ مصر شهدت العديد من الاغتيالات على يد مسلحين إسلاميين وبدأت منذ 1990 واستمرت حتى 2000.

 

وضربت أسوشيتد برس مثالا باغتيال رئيس مجلس الشعب الأسبق رفعت المحجوب في القاهرة.ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية قولهم إن عائلات التسعة المعدومين تم إخبارهم باستلام جثث ذويهم من المشرحة بعد تنفيذ العقوبة عليهم.

 

واستطردت أسوشيتد برس: يرفع ذلك عدد المعدومين الإجمالي منذ بداية العام إلى الرقم 15".

 

وعددت الوكالة الحالات الخمسة عشر حيث تم إعدام 3 في وقت سابق من شهر فبراير الجاري جراء ضلوعهم في مقتل نجل قاضٍ في مدينة المنصورة التي تقع بمنطقة الدلتا.كما أعدمت السلطات المصرية ثلاثة آخرين بعد إدانتهم بقتل ضابط شرطة في واقعة تعود إلى سبتمبر 2013.

 

ونقلت الوكالة عن نجية بونعيم المسؤولة بمنظمة العفو الدولية قولها إنه لا يوجد شك في ضرورة الملاحقة القضائية لهؤلاء الضالعين في هجمات قاتلة وتقديمهم للمساءلة لكنها انتقدت ما وصفته بطريقة استخراج الاعترافات من المتهمين.

 

وفي نوفمبر الماضي، أيدت محكمة النقض أحكام الإعدام ضد المتهمين التسعة وخففت العقوبة ضد 6 آخرين إلى السجن المؤبد.وفي 2017، تم صدور 13 حكم إعدام غيابيا على 13 متهما في نفس القضية لكن سيحق لهم إعادة محاكمتهم حال تسليم أنفسهم أو إلقاء القبض عليه.وذكرت الوكالة أن تركيا قامت بترحيل أحد هؤلاء الـ 13 إلى مصر الشهر الماضي.

 

وأشار التقرير إلى ملاحقة السلطات المصرية لجماعة الإخوان المسلمين بعد حظرها وتصنيفها كمنظمة إرهابية وإلقاء القبض على الكثير من عناصرها وإصدار أحكام غليظة ضدهم.ولفتت أنه رغم فوز الجماعة بسلسلة من الانتخابات لكن فترة تولي الرئيس الأسبق محمد مرسي كانت مثيرة للانقسام.

 

وفي 2013، تدخل الجيش للإطاحة بمرسي بعد احتجاجات حاشدة طالبت بعزله.وواصل التقرير: "منذ الإطاحة بمرسي، يقوم مسلحون إسلاميون بتصعيد هجماتهم، بينهم تنظيم موال لداعش يتمركز في شمال سيناء حيث يستهدف القوات الأمنية والمسيحيين".

 

وأفادت إلى أن حركة أخرى تدعى "حسم" تستهدف القوات الأمنية ذكرت تقارير أنها ترتبط بجماعة الإخوان المسلمين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان