رئيس التحرير: عادل صبري 10:56 مساءً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

واشنطن بوست: تفوقت على روسيا والصين.. الولايات المتحدة أكثر خطرًا على العالم

واشنطن بوست: تفوقت على روسيا والصين.. الولايات المتحدة أكثر خطرًا على العالم

صحافة أجنبية

الولايات المتحدة أصبحت اكثر خطرا على العالم

واشنطن بوست: تفوقت على روسيا والصين.. الولايات المتحدة أكثر خطرًا على العالم

جبريل محمد 12 فبراير 2019 17:23

إذا كان عام 2017 هو العام الذي كافح فيه المراقبون الأجانب للسياسة الأمريكية لتحديد إلى أين تتجه البلاد ، فإن 2018 هو العام الذي توصلوا إلى أنها ليست في الاتجاه الصحيح.

 

جاء ذلك في تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية لتسليط الضوء على تزايد النفوذ الأمريكي تحت حكم الرئيس "دونالد ترامب" وتهديدها للكثير من البلدان، أكثر من روسيا أو الصين.

 

وبحسب استطلاع جديد أجراه مركز "بيو" للأبحاث نشر مؤخرًا، فإن 45٪ من المشاركين في 26 دولة أجريت معهم مقابلات في الفترة ما بين مايو وأغسطس من العام الماضي، يرون أن الولايات المتحدة تشكل "تهديدًا كبيرًا لبلدنا"، و36٪ فقط قالوا الشيء نفسه عن روسيا، و35٪ عن الصين.

 

وفي عام 2013 - في عهد الرئيس باراك أوباما - كان 25٪ فقط يعتقدون أن الولايات المتحدة تشكل تهديدا لبلدانهم، في حين اعتبر 34٪ أن الصين تشكل تهديدًا كبيرًا لبلدانهم، أما بيانات روسيا لم تكن متوفرة في ذلك العام.

 

وأوضحت الصحيفة أنه خلال السنة الأولى لترامب، بدأت الموافقة العالمية على القيادة الأمريكية في الانخفاض، حيث قال 38٪ أنهم ينظرون إلى الولايات المتحدة على أنها تهديد، مقارنة بـ 33٪ يقولون نفس الشيء عن روسيا و 34٪ عن الصين، وبينما يبدو أن موقف الصين لم يتغير، فإن النسبة للأشخاص الذين يعتبرون الولايات المتحدة تشكل تهديدًا تضاعفت خلال نصف قرن.

 

وأشارت إلى أن الارتفاع المفاجئ للولايات المتحدة كتهديد رئيسي محتمل في بلدان أخرى يرجع لعدد من العوامل المختلفة، والأبرز هو ترامب وحروبه التجارية وإهانته للتحالفات التقليدية، والتي أزعجت شركاء الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا وأجزاء أخرى من العالم، والقوة والنفوذ قد أصبحا مرتبطين ارتباطًا وثيقًا بترامب نفسه.

 

وفي أمريكا اللاتينية ، فإن سياسات ترامب للهجرة المتشددة وإصراره على بناء جدار على الحدود الأمريكية مع المكسيك قد أكسبته القليل من الأصدقاء، وفي جميع بلدان أمريكا اللاتينية التي شملتها الدراسة - البرازيل والأرجنتين والمكسيك - قال أكثر من نصف السكان يرون أن الولايات المتحدة تشكل تهديدًا كبيرًا.

 

كما أن العداء تجاه الولايات المتحدة كان مرتفعًا أيضًا في البلدان التي تأثرت بشكل مباشر بفعل دبلوماسية ترامب، ورغم قمة ترامب مع كيم جونغ أون، فإن الغالبية العظمى من الناس في كوريا الجنوبية واليابان قالوا إن القوة والنفوذ الأمريكيين كانا محفوفين بالمخاطر.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان