رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 مساءً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

الرئيس التنفيذي لـ «بي بي»: استثماراتنا في مصر الأكبر عالميا

الرئيس التنفيذي لـ «بي بي»: استثماراتنا في مصر الأكبر عالميا

صحافة أجنبية

بوب دودلي الرئيس التنفيذي لـ"بي بي" البريطانية

الرئيس التنفيذي لـ «بي بي»: استثماراتنا في مصر الأكبر عالميا

وائل عبد الحميد 12 فبراير 2019 13:58

نقلت شبكة سي إن بي سي الأمريكية عن بوب دودلي الرئيس التنفيذي لـ"بي بي" البريطانية المتخصصة في مجال النفط والغاز قوله إن استثمارات الشركة العملاقة في مصر على مدار العامين الماضيين تتجاوز أي مكان آخر في العالم.

 

وأضاف دودلي: "اليوم يبدو نطاق عملياتنا في مصر كبير جدا فنحن ننتج النفط في خليج السويس لكن تركيزنا حقا خلال السنوات الخمس الأخيرة اتجه نحو الغاز الطبيعي".

 

ومضى يقول: "كافة الاكتشافات في شرق وغرب دلتا النيل تمنح قوة للدولة والشركات الأخرى أيضا".

 

وتابع: "خلال العامين الماضيين، قمنا بضخ أموال أكثر في مصر على نحن يتجاوز استثماراتنا في أي دولة أخرى".

 

ووصف الرئيس التنفيذي لـ "بي بي"،(بريتيش بتروليوم) مصر بـ "المكان المهم حقا بالنسبة لنا".

 

ورغم أن الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا  ربما ينقصها النفوذ النفطي المماثل لجاراتها في منظمة"أوبك" سواء في الغرب(ليبيا والجزائر) أو الشرق(السعودية) لكنها تسعى لتصبح مركز طاقة في البحر المتوسط لا سيما في قطاع الغاز الطبيعي.

 

وأفاد التقرير أنه من المتوقع أن تصبح مصر دولة مصدرة للغاز الطبيعي بشكل كامل مع نهاية 2019 حيث تركز اهتمامها على هذا القطاع بعد النجاح الذي حققه حقل ظهر بواسطة شركة إيني الإيطالية

 

وبلغ الاستثمار الأجنبي المباشر في قطاعي النفط والغاز في مصر 10 مليار دولار في السنة المالية 2017\18، وفقا لتصريحات لوزير البترول طارق الملا في أغسطس الماضي مع توقعات بنفس الرقم في السنة المالية 2018-19.

 

وذكر الملا أن مصر وقعت 12 اتفاقية استكشاف وإنتاج مع شركات النفط الدولية أثناء عام 2018.

 

ورأت سي إن بي سي أن الاقتصاد المصري في تحول تصاعدي  بعد تجاوز اضطرابات ما بعد ثورة 2011 والإطاحة بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

 

وفي مقابلة مع شبكة سي إن بي سي الأمريكية في وقت سابق، قال وزير البترول طارق الملا إن احتياطي الغاز في الشرق الأوسط  من شأنه يخلق فرص للتوظيف والعمل وإرساء السلام.

يأتي ذلك في ظل مساعي مصر للتحول إلى مركز غاز إقليمي، حيث استضافت  منتدى غاز المتوسط بمشاركة مسؤولين من إسرائيل وقبرص واليونان والأردن وفلسطين.

واستطرد  في تصريحات أدلى بها لمذيع "سي إن بي سي" ستيف سيدجويك: "لقد شعرنا بالفخر الشديد  لاستضافة الفلسطينيين والإسرائيليين وجلوسهما معا في غرفة واحدة على مائدة مستديرة مع بلدان مجاورة أخرى مثل اليونان وقبرص والأردن وإيطاليا".



ومضى  يقول"إذن ستعم الفائدة وتشمل الجميع لأن الغاز سوف يولد الإيرادات التي توفر فرص العمل وإقامة المشروعات، ويجلب البركة على كافة الشعوب هناك في الشرق الأوسط، حيث سيكون عاملا مساعدا حقا في عملية صنع السلام".

ونوه  الملا أن القاهرة تنظر للفوائد الخارجية بالنسبة لهذا القطاع لا سيما بعد نجاح تجربة حقل ظهر من خلال شركة إيني الإيطالية.

 

وواصل وزير البترول. "نرى الكثير من الفوائد في قدوم شركات النفط الدولية إلينا واستثماراتها في الفرص المختلفة التي نقدمها للمصريين ويتضمن ذلك جبهات جديدة مثل البحر الأحمر أو غرب المتوسط"..

واختتم الملا: "ما زلنا نسير على الدرب ونقوم حقا بزيادة كافة أنشطة النفط والغاز بمصر مستفيدين من قوة الدفع التي حصلنا عليها من نجاح المرحلة الأولى لحقل ظهر مما جعلنا أكثر ثقة في إمكانية تحقيق الأفضل".

 

رابط تقرير سي إن بي سي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان