رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 مساءً | الجمعة 26 أبريل 2019 م | 20 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

نيويورك تايمز: بالحفلات الموسيقية.. السعودية تحاول جذب السياح

نيويورك تايمز: بالحفلات الموسيقية.. السعودية تحاول جذب السياح

صحافة أجنبية

حفل غنائي شهدته المملكة مؤخرا

نيويورك تايمز: بالحفلات الموسيقية.. السعودية تحاول جذب السياح

بسيوني الوكيل 12 فبراير 2019 13:11

"السعودية تحاول جذب السياح باستضافة حفل موسيقي بالقرب من مقابر تاريخية ".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية

تقريرا حول الجهود التي يبذلها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مجال الترفيه لإنعاش صناعة السياحة في المملكة.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن المسئولين تحت حكم ولي العهد يحاولون بناء صناعات السياحة والثقافة بالترويج لفاعليات مثل مهرجان موسيقي،" معتبرة أن حدث مثل هذا ما كان ليحدث في السابق في المملكة ذات الطبيعة الاجتماعية المحافظة.

 

ورأت الصحيفة أن هذه الاستراتيجية تتماشى مع جهود الأمير محمد بن سلمان لتخفيف القيود على "الترفيه والتعبير عن الثقافة الشعبية".

 

وفي إطار جهود تطوير صناعة السياحة في المملكة، يركز مسئولون على مدينة العلا القديمة الواقعة في منطقة الحجاز غرب المملكة والتي كانت مفترق الطرق للتجار بين إمبراطوريات البحر المتوسط والموانئ على امتداد خليج عدن.

 

ونقلت الصحيفة عن ماهر مازن مدير منتجع شادن وهو فندق جديد بني بين الوديان الصخرية خارج المدينة والذي يصل فيه سعر الغرفة 440 دولار في الليلة الواحدة قوله:" نحن نطلق على هذا مكان المستقبل.. لو عدت خلال عام واحد سيكون الأمر مختلف".

   

ولطالما جذب هذا المكان ذو التاريخ العريق ومواقعه الأثرية الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان، بحسب الصحيفة التي أشارت إلى أن الملك أسس في عام 2017 "اللجنة الملكية من أجل العلا"، وذلك بهدف الحفاظ على الآثار الصخرية المدهشة على الرغم من أن أصولها تعود إلى ما قبل الإسلام ولجذب المزيد من السياح.

 

وبدأت اللجنة في عقد سلسلة من الحفلات الغنائية في المدينة.

 

ويتوسط هذه المنطقة مدائن نبي الله صالح عليه السلام أو "الحجر" وهي مجموعة من المقابر الشاهقة المنحوتة في جوانب التلال وتأخذ لون الذهب المصقول وقت الغروب.

 

وكان هذا الامتداد الجنوبي لمملكة النبطيين الذين أقاموا مدينة البتراء الشهيرة في الأردن. ويرجع تاريخ المقابر إلى ملايين السنين ويعتقد الكثير من السعوديين أنهم معلنون وأنها مسكن للجن.

 

وبالقرب من "مدائن صالح" توجد محطة سكة حديد الحجاز البائدة، وهو خط يعود إلى الحقبة العثمانية بناه مهندسون ألمان وأتراك. وبحلول عام 1908 كان يسير 800 ميل من دمشق في الشمال إلى المدينة.

 

ونقلت الصحيفة عن المرشد السياحي محمد العنزي الذي كان يقود مجموعة من السياح بسيارة إلى محطة القطار ومقابر النبطيين أن هذه المنطقة هيمن عليها في السابق 4 حضارات مختلفة، لافتا إلى أن البعض هاجر إلى هذه المنطقة من اليونان.

 

في مطلع فبراير الجاري، حضر نحو 3 آلاف شخص فعاليات نهاية الأسبوع لمهرجان "شتاء طنطورة" في مدينة العلا، والذي يتضمن حفلات غنائية وموسيقية راقصة، انطلقت في 20 ديسمبر الماضي وتستمر حتى 23 فبراير الحالي.

 

يأتي هذا في الوقت الذي بدأت فيه شركات السياحة الداخلية تقديم عروضها للسعوديين لزيارة فعاليات المهرجان، والتي تتضمن رحلة يومية من جدة أو الرياض بتكلفة تصل إلى 1400 دولار، في حين تصل تكلفة رحلة نهاية الأسبوع نحو 6 آلاف دولار، وهي تشكل تكاليف باهظة جدا بالنسبة للسعوديين، بحسب الصحيفة.

  

ويقول حسين إيبش الباحث في معهد دول الخليج العربي في واشنطن ، إن الترفيه يمثل جزء "كبيرا جدا "من رؤية الأمير محمد "2030" ويشكل إعادة تقديم ثورية للمرح في مجتمع ظلت فيه وسائل الترفيه العامة ممنوعة لعشرات السنين.

 

ومنذ صعود الأمير محمد بن سلمان، لولاية العهد في يونيو 2017، قاد  المملكة نحو سياسة انفتاح اجتماعي غير مسبوق في تاريخ بلاده، بكسر الكثير من الضوابط والموروثات التي يعتبرها الكثير من أبناء شعبه مسلمات ومقدسات لا تمس.

.

ومن مظاهر هذا الانفتاح السماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة، عرض مسلسلات حصرية لنجوم كبار، إعادة افتتاح دور السينما، حفلات موسيقية، تنظيم بطولات للمصارعة الحرة، وذلك في إطار رؤية 2030 والتي من أهم بنودها، الاستثمار بشكل كبير في قطاع الترفيه في بلد غالبية سكانه دون 25 سنة.

 

لكن هذا التوجه الجديد لا يروق للأوساط المحافظة في المملكة، فقد دعا مفتي السعودية، الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ، القائمين على هيئة الترفيه، "ألا يفتحوا للشر أبوابا" من خلال أنشطة يراها مخالفة للإسلام.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان