رئيس التحرير: عادل صبري 04:29 مساءً | الاثنين 18 فبراير 2019 م | 12 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

«بيلد» عن الحرب ضد «داعش» في سوريا: هل باتت نهاية «التنظيم» وشيكة؟

«بيلد» عن الحرب ضد «داعش» في سوريا: هل باتت نهاية «التنظيم» وشيكة؟

صحافة أجنبية

تنظيم داعش الإرهابي

خبير سوري يجيب..

«بيلد» عن الحرب ضد «داعش» في سوريا: هل باتت نهاية «التنظيم» وشيكة؟

احمد عبدالحميد 11 فبراير 2019 21:01

في شرق سوريا، بدأ التحالف الكردي العربي "القوات الديمقراطية السورية" هجومه على آخر معقل لداعش في سوريا يوم السبت المنصرم، ويتحصن آخر إرهابيي داعش فى مساحة قدرها اثنين فقط من الكيلومترات، فهل نهاية التنظيم الإرهابى باتت وشيكة؟


تساؤل طرحته صحيفة "بيلد"، الألمانية، التى أجرت مقابلة مع الخبير بالشؤون الإرهابية "رسلان طراد".


 المتحدث باسم قوات الدفاع الذاتى "مصطفى بالى"، صرح بأن "هناك قتالاً ضاريًا حاليًا"،  وتحدثت ميليشياته عن "المعركة الحاسمة" ضد مقاتلى داعش، الذين يبلغ عددهم وفقًا للتقديرات من 500 إلى 600 مقاتل، بحسب الصحيفة.


أوضحت الصحيفة الألمانية، أن دولة الخلافة التي كانت في يوم من الأيام منظمة للغاية،  قد تقلصت بالفعل، ومع ذلك، فشلت محاولات سابقة من جانب قوات الدفاع الذاتي فى شرق سوريا  لاستعادة هذه المنطقة.


وأردفت أن داعش  يتعرض  لهجوم من قوات سوريا الديمقراطية على الأرض، التي تهيمن عليها ميليشيا كتيبة حماية الشعب الكردية ، بالإضافة إلى مقاتلات أمريكية وبريطانية في الهواء،  بالإضافة إلى ذلك،  تدعم وحدة المدفعية الفرنسية القوات من العراق المجاورالمسؤولة أيضاً عن منع مقاتلي داعش من الفرار إلى العراق. 


الصحيفة الألمانية أشارت إلى ثقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من هزيمة داعش، حيث  قال يوم الجمعة  المنصرم، إنه يريد "الإعلان رسميًا في وقت ما ، ربما الأسبوع المقبل، بأن الخلافة  قد انتهت تمامًا.


لكن السؤال المطروح هنا:  "هل هزم داعش حقاً وانتهت الخلافة ، كما يتوقع ترامب؟"
نقلت الصحيفة تصريحات الخبير السورى بشؤون الإرهاب "رسلان طراد"، الذى قال بدوره إن داعش لم تهزم على الاطلاق، موضحًا أنه من السذاجة رؤية المعارك الأخيرة ضد  التنظيم الإرهابى ناجحة. 


وبحسب الخبير بشؤون الإرهاب،  يرغب ترامب في إنهاء انتشاره في سوريا ، لكن داعش مستعد بشكل جيد لمثل هذا السيناريو، لأن التنظيم مدعوم  من  الجهاديين في جميع أنحاء العالم، بسبب صراعه ضد التفوق الأمريكي.


أضاف الخبير السورى "طراد"،  أن داعش ، بعد هزيمتها في باغوس ، ستعود إلى تكتيكات إرهابية،   وستكون الأشهر المقبلة صعبة على الائتلاف في سوريا والعراق.


ومضى يقول: " لدى داعش شبكة واسعة من الخلايا في سوريا والعراق. لا تزال نشطة، لذلك،  ستحدث مرة أخرى عمليات اغتيال دموية وعمليات اختطاف في كلا البلدين فى حال نهاية الخلافة"


من الصواب محاربة داعش بالوسائل العسكرية في الشرق الأوسط ، بحسب الخبير السورى "طراد" ، الذى  حذر من  تكرار سيناريو عام 2014 فى  سوريا والعراق"

 

للاطلاع على النص الأصلي اضغط هنـــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان