رئيس التحرير: عادل صبري 01:31 صباحاً | الجمعة 18 أكتوبر 2019 م | 18 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

الجارديان: دافوس 2019.. الصفوة عاجزة عن حل مشاكل العالم

الجارديان: دافوس 2019.. الصفوة عاجزة عن حل مشاكل العالم

صحافة أجنبية

مخاوف على النظام العالم في دافوس

الجارديان: دافوس 2019.. الصفوة عاجزة عن حل مشاكل العالم

جبريل محمد 24 يناير 2019 15:42

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن النخبة المشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" يخشون من حدوث ردة فعل شعبية متزايدة ضد الرأسمالية العالمية، ولكنهم غير جاهزين لتقديم حلول.

 

وأضافت في افتتاحيتها، أن خروج بريطانيا من الاتحاد أبقت تيريزا ماي بعيدًا عن دافوس هذا العام، ودفعت الاحتجاجات إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا لطلب إعطائها فرصة، وكلا الزعيمين مشغولان في التعامل مع الأزمات التي خلقتها العولمة.

 

وتابعت الصحيفة، من بين أقوى ثلاث دول في أوروبا الغربية، تمثل ألمانيا رئيس الحكومة، وفي خطاب كئيب الأربعاء، حذرت أنجيلا ميركل من هشاشة النظام الدولي، وتعهدت بالدفاع عن "العمارة العالمية"، لكنها حذرت أيضًا من أن الإصلاح ضروري لاستعادة الشرعية في أعين الأشخاص الذين يشعرون بعدم الأمان مادياً، والذين يلجؤون إلى المتطرفين من أجل التعويض.

 

وأوضحت الصحيفة أن هذا تشخيص مألوف حتى في دافوس، لكن ليس هناك إجماع كبير على الحلول، لا يستطيع المنتدى الإعلان عن نفسه كمكان لعلاج المشاكل المادية التي تواجه العالم.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه لا يوجد غموض على مجالات السياسة التي تحتاج إلى اهتمام عاجل، ولكن هناك مشكلة في آليات توزيع الضرائب التصاعدية والاستثمارات العامة، ولن يكون هناك أي تقدم على هذه الجبهات في دافوس، فهذا المنتدى ليس مكاناً يقوم فيه السياسيون بتنسيق السياسات كقوة موازية لقوة الشركات الكبيرة، لكن بدون هذا التنسيق، فإن الحكومات الوطنية تعانى من الحركة المفرطة لرأس المال العالمي، وتصبح المنافسة لتأمين الاستثمار بسهولة السباق نحو حرمان العمال من حقوقهم والأجور وإيرادات الضرائب.

 

واختتمت الصحيفة تقريرها، بالقول في السياسة البريطانية هناك أسطورة تقول: إن "أوروبا" تقلص السيادة الوطنية، فهناك صراع في تصور بروكسل كمكان حيث يتم تعزيز سلطة الدول القومية، لكنهم سيكتشفون ذلك قريبًا إذا ما خرجت بريطانيا من الاتحاد، وعندما تصبح آثار الانفصال السياسي والاقتصادي عن المشروع الأوروبي واضحة.

 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان