رئيس التحرير: عادل صبري 06:23 صباحاً | الخميس 27 يونيو 2019 م | 23 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

جارديان: فقر الأطفال قنبلة موقوتة في المملكة المتحدة.. لهذه الأسباب

جارديان: فقر الأطفال قنبلة موقوتة في المملكة المتحدة.. لهذه الأسباب

صحافة أجنبية

فقر الأطفال في المملكة المتحدة

جارديان: فقر الأطفال قنبلة موقوتة في المملكة المتحدة.. لهذه الأسباب

محمد البرقوقي 11 يناير 2019 19:55

"ينبغي علينا أن نغضب من فقر الأطفال في بريطانيا". عنوان اختارته الكاتبة الصحفية ماري أو هارا لمقالتها التي نشرتها بصحيفة "جارديان" البريطانية والتي راحت تعرب فيها بالغ سخطها من كون بريطانيا، واحدة من أغنى دول العالم، تزخر بملايين الأطفال الذين يعيشون في فقر مدقع، وما لذلك من تداعيات خطيرة على الاقتصاد الوطني على المدى البعيد.

وفيما يلي نص المقالة:

ليس من الطبيعي على الإطلاق أن يعيش ملايين الأطفال في فقر مدقع في واحدة من أكثر بلدان العالم ثراء: المملكة المتحدة. ففي نهاية العام 2018، وجد ملايين الأطفال أنفسهم محاصرين في مستنقع الفقر في دولة غنية بحجم بريطانيا.

 

وينبغي علينا أن نسأل أنفسنا عن ماهية تلك الأزمة والأسباب التي قادت إليها. كيف تتواجد أزمة بتلك الخطورة ولا توجد إدانة في الرأي العام لها برغم عناوين الصحف الدورية التي تُظهر اعداد الأطفال الذين يعيشون في أسر لا تستطيع إعالتهم؟

أين هي موجات الاحتجاجات الحاشدة التي تدعو إلى مكافحة ظاهرة الفقر بين الأطفال، أم هل أصبحنا حقا نفتقد إلى الإحساس بالسياسة التقشفية التي ينتهجها حزب المحافظين في بريطانيا، وأيضا بالهجمات المتواصلة بلا هوادة على برامج الرعاية والرفاهية في الولايات المتحدة الامريكية، إلى الحد الذي لم نعد نشعر فيه بصدمة من البؤس الذي يعيشه هؤلاء الصغار وأولياء أمورهم؟

 

ووفقا لأحدث تقرير حول الفقر صادر عن مؤسسة "جوزيف روانتري فاونديشن"، فإن نصف مليون طفل آخر يعيشون في فقر في بريطانيا، قياسا بخمس سنوات مضت. وتحت أي ظروف يمكن التساهل مع هذا الأمر؟ والحكومة البريطانية برئاسية تيريزا ماي خاطئة بالفعل حينما قالت إن هذا العمل سيقود إلى الخروج من دائرة الفرق.

 

ووجدت الدراسة التي أجرتها "جوزيف روانتري فاونديشن" أن الكثير من تلك الزيادة في معدلات الفقر بين الأطفال جاء مدفوعا بالزيادات في الفقر داخل أماكن العمل، وأنه خلال الفترة ما بين 2010-2011 و2016-2017، قفز معدل الفقر بين الأطفال وكذا عدد الأطفال الذين يعيشون في فقر في الأسر العالمة، بصورة أكبر من أي وقت مضى خلال العشرين عاما الأخيرة.

 

واستشهد هنا بتصريحات رئيس الوزراء البريطاني السابق جوردن براون مؤخرا والتي قال فيها إن الفقر بين الأطفال كان يسجل تراجعا قبل العام 2010، قبل أن يصعد مجددا الآن. وحين لا تستطيع الأسر تدبير احتياجاتها الأساسية بسبب تباطؤ النمو في الرواتب والأجور، وتراجع المزايا وارتفاع تكاليف المعيشة، يعاني الأطفال بلا شك.

 

والخلاصة فإنه ومن أجل ملايين الأطفال، فإن مواجهة ظاهرة الفقر بين الأطفال في المملكة المتحدة لم تعد خيارا.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان