رئيس التحرير: عادل صبري 10:06 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفرنسية: لهذه الأسباب.. جهود السلام في اليمن على حافة الهاوية

الفرنسية: لهذه الأسباب.. جهود السلام في اليمن على حافة الهاوية

صحافة أجنبية

الهجوم قوض جهود السلام في اليمن

الفرنسية: لهذه الأسباب.. جهود السلام في اليمن على حافة الهاوية

جبريل محمد 11 يناير 2019 19:47

قالت وكالة الأنباء الفرنسية، إن جهود السلام في اليمن تواجه شبح الانهيار، بعد تصاعد العنف جراء الهجوم الذي نفذه الحوثيون على أكبر قاعدة جوية مما أدى لمقتل ستة جنود.

 

ونقلت الوكالة عن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن قوله: إن المتمردين الحوثيين نفذوا ضربات جوية ضد موكبا عسكريا في قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج التي تسيطر عليها الحكومة شمالي اليمن.

 

وقال مسعفون إن ستة من القوات الموالية لقوا حتفهم، وأصيب 12 على الأقل بينهم كبار القادة.

 

ويأتي الهجوم في الوقت الذي تسعى فيه الأمم المتحدة التي توسطت في عدة اتفاقيات بين المتمردين والحكومة المدعومة من السعودية في محادثات في السويد الشهر الماضي إلى استئناف المفاوضات لإنهاء أربع سنوات من الصراع المدمر.

 

وكتب غريفيث أنه "شعر بالقلق من تصاعد العنف في اليمن"، وحث "جميع أطراف الصراع على ممارسة ضبط النفس والامتناع عن المزيد من التصعيد" و "خلق بيئة مواتية للحفاظ على الزخم الإيجابي المتولد" في السويد.

 

وتأمل الأمم المتحدة أن تساعد محادثات الشهر الماضي في السويد في إطلاق محادثات سلام رسمية بين الأطراف المتحاربة في اليمن، ومن المرجح أن يشكل هجوم الخميس عقبة جديدة أمام جهود السلام.

 

وفي السويد، اتفق الطرفان المتحاربان على الهدنة في ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه المتمردون في ومدينة تعز الثالثة.

 

وأثارت ضربة الطائرة بدون طيار إدانة من الإمارات، وهي مساهم رئيسي في التحالف العسكري بقيادة السعودية الذي يحارب المتمردين.

 

وقال أنور قرقاش ، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي ، إن "هجوم الطائرات بدون طيار القاتل يخبرك بكل ما تحتاج إليه عن الحوثيين. فمفاوضات السلام تكتيك بالنسبة لهم وليس التزامًا".

 

وأضاف:إن" 464 انتهاكا لوقف إطلاق النار و36 قتيلا و 318 جريحا منذ اتفاق (السويد). يجب على المجتمع الدولي ان يزيد الضغط" محكوما الحوثيين بالتقدم البطيء في جهود السلام.

 

وتصاعدت الحرب بين الحوثيين والقوات الموالية في مارس 2015 ، عندما فر الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى المنفى السعودي ، مما دفع التحالف الذي تقوده السعودية للتدخل.

 

وأدى الصراع إلى مقتل قرابة عشرة آلاف شخص ودفع نحو 14 مليون يمني إلى حافة المجاعة في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان