رئيس التحرير: عادل صبري 04:51 مساءً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالتفاصيل.. قصة مراهق باع كليته ليشتري آي فون

بالتفاصيل.. قصة مراهق باع كليته ليشتري آي فون

صحافة أجنبية

المراهق الصيني يعاني من تدهور صحي

بالتفاصيل.. قصة مراهق باع كليته ليشتري آي فون

بسيوني الوكيل 09 يناير 2019 23:53

"شاب معاق، طريح الفراش بعد أن باع كليته في السوق السوداء لشراء أي فون وأي باد".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا حول المضاعفات التي يعاني منها شاب صيني باع كليته قبل 7 سنوات.
 

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني إن الشاب البالغ من العمر 25 عاما ويعرف باسمه الأخير "وانج" خضع لعملية استئصال إحدى كليتيه في عيادة تحت الأرض قبل أن يبيعها في السوق السوداء مقابل 22 ألف يوان صيني في عام 2011 عندما كان في السابعة عشر من عمره.

 

وكان المراهق الصيني يرغب في اقتناء جهازي "أي فون" و "آي باد" حتى يثبت لزملائه أنه شخص مساير للموضة في الوقت الذي لم يكن فيه والداه قادران على تحمل كلفتهما.

 

وفي ذلك الوقت، أحدثت قصة المراهق صدمة في الدولة، الأمر الذي جعل مستخدمي الإنترنت يصفون الـ "آي فون" بأنه "ماكينات الكلية".

ومن أجل جمع ثمن أجهزته، وجد طالب المرحلة الثانوية 3 وسطاء على منصة " QQ" الصينية للتواصل الاجتماعي الذين وعدوا بمساعدته في تحقيق حلمه ولكن الثمن كان إحدى كليتيه.

 

لاستكمال عملية الاستئصال سافر وانج من مسقط رأسه في إقليم "أنهوي" شرقي البلاد – وهو أحد أفقر الأقاليم في الصين- إلى إقليم "هونان" الجنوبي في إبريل.

وبشكل سري رتب "وانج" إجراءات سفره دون أن يعلم أحد من والديه بخطته.

وعقب وصوله قدم الوسطاء المراهق لجراحين، وجميعهم كانوا يعملون في مستشفيات محلية.

 

 وبيعت كلية المراهق الصيني لأحد المرضى مقابل 150 ألف يوان، وحصل هو منها على 22 ألف يوان. وعلى الفور اشترى وانج أجهزة الهاتف التي كان يرغب فيها، لتكتشف والدته أنه باع كليته.

 

وبمجرد أن علمت والدة الشاب الصيني، أبلغت الشرطة وتم إلقاء القبض على الوسطاء والأطباء الذين حكم عليهم وبالسجن وتعويض للأسرة قدره 1.47 مليون يوان.

وعقب العملية تدهورت صحة المراهق الصيني وصار يعاني من إعاقة وملازما للفراش.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان