رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 مساءً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

فرانس برس:جنوب إفريقيا تلوم السياسة بعد الخسارة المهينة أمام مصر

فرانس برس:جنوب إفريقيا تلوم السياسة بعد الخسارة المهينة أمام مصر

وائل عبد الحميد 09 يناير 2019 15:20

تحت عنوان "جنوب إفريقيا تلوم السياسة بعد الخسارة المهينة أمام مصر"، أوردت وكالة فرانس برس تقريرا يبرز المشاعر المرتبطة بفوز مصر بتنظيم كأس إفريقيا 2019 بفارق شاسع عن الدولة السمراء.

 

وأضافت: "في الوقت الذي تترنح فيه جنوب إفريقيا بعد الهزيمة المذلة أمام مصر في سباق الفوز بتنظيم بطولة إفريقيا 2019، بدأت لعبة اللوم".

 

وقال اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم إن خسارة استضافة البطولة أمام مصر بفارق شاسع 1 إلى 16 قرار "سياسي".

 

واستندت جوهانسبرج إلى تصريحات رئيس الكاف أحمد أحمد التي ذكر فيها أن  السياسيين المصريين أظهروا حماسا أكبر من نظرائهم في جنوب إفريقيا لاستضافة البطولة التي تقام في الفترة من 15 يونيو إلى 13 يوليو.

 

ونقلت فرانس برس عن مصدر مطلع داخل الكاف قوله إن جنوب إفريقيا لم يتم نسيان ما فعلته حينما دعمت فوز كندا والمكسيك والولايات المتحدة بتنظيم مشترك لمونديال 2026 بدلا من المغرب.

 

وقال راسل بول، القائم بأعمال رئيس اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم: "على المستوى التقني، لا توجد دولة داخل إفريقيا أكثر ملاءمة من بلدنا لاستضافة البطولة".

 

وتابع: "لسنا في معركة مع مصر، ولكننا نعارض طريقة إجراء عملية الاختيار"، منتقدا تغيير موعد التصويت 24 ساعة دون تفسير على حد قوله.

 

متحدثا في داكار، التي شهدت عملية الاختيار، قال أحمد أحمد إن الدولتين المرشحتين تمتلكان بنية تحتية جيدة متساوية لكن الحماس السياسي لدى مصر كان عاملا حاسما.

 

واستطرد أحمد: "شركة المراجعة أخبرتنا أن البنية التحتية متساوية لذلك قمنا بتقييم الالتزام السياسي مما رجح كفة مصر".

 

وواصل: "أعضاء اللجنة التنفيذية بالكاف لم يشعروا حقا بأي دعم حقيقي من حكومة جنوب إفريقيا لاستضافة الحدث".

 

وردا على سؤال حول وجود مخاطر أمنية بمصر أحدثها مقتل سياح فيتنام في تفجير إرهابي، قال أحمد: "قبل مونديال 2018، كانت الناس يخشون الوضع الأمني في روسيا لكنهم عملوا جيدا ولم تشهد البطولة أي حادث".

 

رابط النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان