رئيس التحرير: عادل صبري 11:09 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

الفرنسية: في الفضاء.. الصين عدو الولايات المتحدة

الفرنسية: في الفضاء.. الصين عدو الولايات المتحدة

صحافة أجنبية

الصين عدو شرس للولايات المتحدة

الفرنسية: في الفضاء.. الصين عدو الولايات المتحدة

جبريل محمد 06 يناير 2019 16:35

قالت وكالة الأنباء الفرنسية، إن برامج الفضاء الصينية أثارت مخاوف وقلق معظم الاستراتيجيين الأمريكيين، وجعلت بكين عدو واشنطن الوحيد في الفضاء.

 

وأضافت: تطلق الصين حاليًا صواريخ إلى الفضاء أكثر من أي دولة أخرى، ووصلت لـ 39 العام الماضي ، مقارنة بـ 31 من الولايات المتحدة، و20 من روسيا، و8 من أوروبا.

 

والخميس الماضي هبطت مركبة فضاء على الجانب المظلم من القمر – قبل أي بلد آخر- وتخطط لبناء محطة فضائية في العقد القادم، في العقد الذي يليه تأمل في وضع "رائد فضاء" صيني على سطح القمر للقيام بأول تجربة على القمر منذ عام 1972.

 

وتنفق الصين الآن أكثر على برامجها الفضائية المدنية والعسكرية أكثر مما تنفقه روسيا واليابان، رغم كونها مبهمة، فقد قدرت ميزانية عام 2017 بـ 8.4 بليون دولار، وهذا أقل بكثير من 48 مليار دولار التي تنفقها الولايات المتحدة على برامجها الفضائية العسكرية والمدنية، بحسب المحلل "فيل سميث"، لكنها أكثر من ضعف ميزانية الفضاء المدنية لروسيا، والتي خفضت لـ 3 مليارات دولار.

 

وأضافت الوكالة، أن قادة الصين نجحوا في تكرار مراحل التطور الفضائي التي حققتها الدول العظمى الأخرى بطريقة منهجية، أول قمر صناعي عام 1970 ، أول مهمة فضائية مأهولة عام 2003 ، وأول رصيف لمركبة فضائية مأهولة وصلت لوحدة مدارية في 2012.

 

ونقلت الوكالة عن تود هاريسون خبير البرامج الفضائية في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن قوله:" إذا استمروا في هذا المسار فسينتهون بسرعة روسيا من حيث قدراتهم على تكنولوجيا الفضاء".

 

ولا تشكل الصين حاليًا أي تهديد لسوق إطلاق الأقمار الصناعية التجاري، الذي لا تزال تهيمن عليه الشركات بما في ذلك "سبيس إكس" ومقرها الولايات المتحدة، وأريينسبيس في أوروبا وروسيا.

 

كما أن التقدم الذي أحرزته الصين في مجال استكشاف الفضاء لم يحظ بالتقدم الذي حققته الولايات المتحدة.

 

وهنأ رئيس إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) الصين على هبوطها على القمر بالمركبة "تشانغ آه - 4" ، لكن قانون الولايات المتحدة لعام 2011 يحظر التعاون في مجال الفضاء مع بكين، رغم أن الكونجرس يمكن أن يرفع هذا التقييد.

 

وأوضحت الصحيفة، على عكس الحرب الباردة، يتكشف الغزو الجديد للفضاء بشكل كبير في فراغ قانوني، في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، تفاوضت واشنطن وموسكو على عدة معاهدات حول الفضاء، لضمان التعاون العلمي وحظر أسلحة الدمار الشامل في الفضاء.

 

وقال فرانز فون در دونك، أستاذ قانون الفضاء بجامعة نبراسكا- لينكولن:" المعاهدات غامضة للغاية بحيث لا تكون متأكدة من النتيجة القانونية لشيء مثل تعدين الفضاء".

قوانين الحرب تحكم النزاعات على الأرض، ولكن لا يوجد ما يعادلها في الفضاء، وتكثر الأسئلة التي لم يتم الرد عليها.

 

 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان