رئيس التحرير: عادل صبري 01:22 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أسوشيتيد برس: بمعرض الأسلحة.. مصر تعلن الأمن والاستقرار

أسوشيتيد برس: بمعرض الأسلحة.. مصر تعلن الأمن والاستقرار

صحافة أجنبية

أحد اجنحة المعرض

أسوشيتيد برس: بمعرض الأسلحة.. مصر تعلن الأمن والاستقرار

بسيوني الوكيل 04 ديسمبر 2018 10:45

سلطت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية الضوء على استضافة مصر لأول معرض دولي للأسلحة، معتبرة أن هدف المنظمين هو توجيه رسالة للعالم بأن الدولة تنعم بالأمن والاستقرار.

 

وقالت الوكالة في تقرير تناقلتها عنها العديد من وسائل الإعلام الغربية إن: مصر افتتحت أول معرض دولي للأسلحة، في حدث يأمل منظموه أن يبعث برسالة للعالم أن الدولة آمنة ومستقرة.   

 

ويشارك في المعرض المصري الدولي للصناعات الدفاعية والعسكرية (إيدكس - 2018)  الذي تتواصل أعماله 3 أيام (من 3 إلى 5 ديسمبر) أكبر شركات الأسلحة في العالم ومئات المشاركين العسكريين والمدنيين القادمين من عشرات الدول.

 

ويضم المعرض 40 شركة من الولايات المتحدة، أكبر مزود لمصر بالأسلحة، بجانب شركات كبرى من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، بجانب روسيا والصين والهند ودول خليجية.

 

وقال وزير الدفاع المصري محمد زكي في افتتاح المعرض إن: "الدفاع والتسليح هما دعامة السلام .. ويجب حماية السلام بالقوة التي تضمن ذلك".

 

وأكد الوزير المصري: "نسعى (الجيش) لامتلاك القوة ودحر أي عدوان على أرض مصرنا الغالية في تعاون وثيق مع الدول المحبة للأمن والسلام".

 

ونقلت الوكالة عن دوروثي شيا، نائبة رئيس بعثة السفارة الأمريكية بالقاهرة قولها:" نشهد تغيرا في النموذج بعيدا عن الآلات الثقيلة التي اتسمت بها مساعدتنا في السنوات الماضية نحو طريقة أكثر مرونة لمواجهة الإرهاب".

  

وأضافت:" نحو نحاول مشاركة خبراتنا التي اكتسبناها بشق الأنفس من أرض المعركة ومساعدة زملائنا المصريين للاستفادة من ذلك والتأكد من أن ما يحصلون عليه من معدات مناسب ومفيدة حقا إلى الحد الأقصى".

 

وتقود مصر عمليات عسكرية ضد تنظيم الدولة في شبه جزيرة سيناء، والكثير من مركباتها ومعداتها المعروضة اختبرت في المعارك هناك.

 

وافتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي، الإثنين، المعرض. وعقدت وزيرة الجيوش الفرنسية محادثات مع السيسي ونظيرها المصري.

وفي بيان صادر عن الرئاسة المصرية، قال المتحدث باسم الرئاسة بسّام راضي إن لقاء بارلي والسيسي "شهد تباحثاً حول سبل تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، بالإضافة إلى التباحث حول آخر تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة سبل مكافحة الإرهاب والحد من خطورة العناصر الإرهابية وانتقالها من بؤر التوتر إلى مناطق أخرى".

 

وكانت بارلي قد قالت في بيان صادر عن وزارة الدفاع الفرنسية إن "هذه التبادلات ستؤكد التعاون الثنائي الكبير بين مصر وفرنسا".

 

كما التقت بارلي بعض ممثلي الشركات الفرنسية المشاركة في المعرض والتي تجاوز عددها 30 شركة ثم ستتوجه الثلاثاء إلى الكويت.

 

وتشهد العلاقات بين القاهرة وباريس تطوراً كبيراً خصوصاً منذ الفترة التي كان فيها جان-إيف لودريان وزيراً للدفاع خلال ولاية الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند والتي تمت خلالها العديد من صفقات السلاح بين البلدين.

 

وعززت مصر منذ العام 2015 ترسانة أسلحتها من خلال التعاقد مع فرنسا على 24 طائرة مقاتلة متعددة المهام من طراز "رافال"، وفرقاطة متعددة المهام من طراز "فرام"، وصواريخ قيمتها نحو 5.2 مليارات يورو، الى جانب حاملتي مروحيات من طراز "ميسترال" بقيمة 950 مليون يورو.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان