رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

وول ستريت جورنال: بتجاوز مهلة الشهر.. كارثة اليمن مستمرة حتى إشعار آخر

وول ستريت جورنال: بتجاوز مهلة الشهر.. كارثة اليمن مستمرة حتى إشعار آخر

صحافة أجنبية

الأزمة في اليمن مستمرة حتى إشعار اخر

وول ستريت جورنال: بتجاوز مهلة الشهر.. كارثة اليمن مستمرة حتى إشعار آخر

جبريل محمد 09 نوفمبر 2018 20:00

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن إعلان الأمم المتحدة إجراء مبعوثها الخاص للأزمة اليمنية عقد مفاوضات لمحاولة التوصل لحل الأزمة بحلول نهاية العام، وليس ضمن الإطار الزمني المعلن سابقا بشهر، ضربة للخطط الهادفة لوقف الصراع في اليمن السعيد.

 

 ومن المقرر أن يطلع المبعوث اليمني مارتن جريفيث مجلس الأمن الأسبوع المقبل، أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة "فرحان حق" عن التأجيل الخميس الماضي، قائلاً:" هناك دائمًا تحديات مختلفة لجمع الأطراف معًا، ما نحاول القيام به هو توضيح أي قضايا حتى نتمكن من الحصول على جولة ناجحة من المحادثات في أقرب وقت ممكن.

 

وفي الأسبوع الماضي، وضعت الولايات المتحدة، مهلة مدتها 30 يومًا للحوثيين المدعومين من إيران، والسعودية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار لإنهاء ما يقرب من أربع سنوات من الحرب في اليمن.

 

وفي الأمم المتحدة، جدد الدبلوماسيون جهودهم لاتخاذ إجراء من جانب مجلس الأمن في شكل قرار أو بيان، وصاغت المملكة المتحدة قرار مجلس الأمن الداعي لإنهاء النزاع وتحسين وصول المساعدات الإنسانية. ويعمل الدبلوماسيون لتأمين الدعم.

 

وقال دبلوماسيون إنهم يتفاوضون بشأن نص القرار بما في ذلك مدى قوة انتقاد التحالف الذي تقوده السعودية لشن هجمات ضد الحوثيين، ومن المتوقع إجراء تصويت في غضون الأسابيع القليلة القادمة.

 

الكويت ، التي هي جزء من التحالف الذي تقوده السعودية ، تجلس في مجلس الأمن ولكنها لا تملك حق النقض (الفيتو) لمنع القرار من تمريره.

 

وصرّحت المملكة بأنها تنظر بعناية في محنة المدنيين المحاصرين، وفي رسالة على تويتر، قالت وزارة الشؤون الخارجية:" نحن ملتزمون بالقانون الدولي ونعمل مع شركائنا للوقوف إلى جانب الشعب اليمني".

 

ووزعت الصين بيان مجلس الأمن، لكن السويد وهولندا وبيرو رفضته الأربعاء على أساس أن حالة اليمن الرهيبة تتطلب قراراً أقوى من الصياغة.

 

وأوضحت الصحيفة، أن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أثناء وجوده في قنصلية بلاده في إسطنبول عامل مهم في مداولات الأمم المتحدة، وقال أحد الدبلوماسيين إن السعودية لديها فرصة "لتخليص نفسها" من خلال الموافقة على وقف إطلاق النار في اليمن.

 

في الأيام الأخيرة، شنت القوات اليمنية الموالية للحكومة هجومًا لاستعادة مدينة الحديدة الساحلية من المتمردين الحوثيين، ويدعم التحالف الذي تقوده السعودية الهجوم البري بالغارات الجوية.

 

الحديدة، على البحر الأحمر ، بمثابة مدخل رئيسي للمساعدات الإنسانية والواردات التجارية إلى اليمن، وقالت الأمم المتحدة مراراً وتكراراً إن الأضرار التي لحقت بالميناء أو الحصار الذي فرضه التحالف الذي تقوده السعودية سيكون له أثر ضار على السكان المدنيين في اليمن.

 

كل يوم في اليمن يموت حوالي 100 طفل بسبب الجوع ، وفقاً لمنظمة إنقاذ الطفولة، نزح أكثر من نصف مليون شخص من محافظة الحديدة وحدها ، حسب ما ذكرته الأمم المتحدة.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان