رئيس التحرير: عادل صبري 09:10 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بلومبرج: ولي العهد يدفع الثمن السياسي لاغتيال خاشقجي

بلومبرج: ولي العهد يدفع الثمن السياسي لاغتيال خاشقجي

صحافة أجنبية

الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

بلومبرج: ولي العهد يدفع الثمن السياسي لاغتيال خاشقجي

بسيوني الوكيل 02 نوفمبر 2018 10:29

"الأمير السعودي يبدأ في دفع الثمن السياسي لقتل خاشقجي".. تحت هذا العنوان نشرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تقريرا حول تداعيات مقتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي على مستقبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان السياسي.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن تداعيات اغتيال الناقد السعودي خاشقجي في السفارة السعودية باسطنبول على القائد الشاب للمملكة تتصاعد في الخارج وإن لم تصل وطنه حتى الآن.

 

وأضافت الصحيفة:" بعد أن اعتزل عدد من المستثمرين الذين غازلوا ولي العهد مؤتمره الذي أقيم في الرياض الأسبوع الماضي، تشير الولايات المتحدة إلى أن موقفها من الرجل الذي احتفى به الرئيس دونالد ترامب يتغير".

 

فقد طالب اثنان من المسئولين الكبار في واشنطن بوضع نهاية للحرب التي تقودها السعودية في اليمن وبدء المحادثات في نوفمبر، مستخدمين لغة نادرا ما استخدموها من قبل مع المملكة.

 

 

وقال ثلاثة أشخاص على اطلاع بالقضية بينهم مسئول أمريكي إن إدارة ترامب تضغط أيضا على المملكة لحل الأزمة مع قطر.

 

وقال دبلوماسي عربي إن ولي العهد بدأ يظهر كخطر بالنسبة لقادة الغرب الذين يعيدون التفكير حاليا في التعاون مع الأمير الذي فاجأت سياسته الخارجية الحلفاء والأعداء على حد السواء.

 

وحتى مؤيدوه يقولون بشكل سري لابد أن يكون هناك تغييرا في الوقت الذي تحاول من خلاله السعودية إعادة بناء ثقة الحلفاء التي احترقت بهذا السلوك غير المتوقع والذي كان غريبا على سياستها الخارجية، بحسب الوكالة التي نقلت قول أحد المسؤولين العرب البارزين، أن الضغط الوحيد المعتبر على المملكة هو الضغط الأمريكي.

 

وقالت الوكالة:" ظل ينظر إلى محمد بن سلمان كإصلاحي بعد أن ظهر كحاكم فعلي للمملكة قبل نحو عامين، ولكن مقتل خاشقجي -الذي تتجه أصابع الاتهام فيه نحو الأمير الشاب- قد وضع نهاية لهذا الصعود السريع".

 

ورأت الوكالة أن شخصية الأمير التي خسرت من تقديرها سوف تدفع ثمنا لذلك على الساحة العالمية.

 

وعن هذا قال قمران بخاري المحاضر المتخصص في الشؤون الجيوسياسية للشرق الأوسط بمعهد التنمية الاحترافية في جامعة أوتاوا:" اغتيال خاشقجي يعطي الولايات المتحدة نفوذا أكبر على السعودية".

 

وأضاف :" لذلك هم الآن أكثر تقبلا من قبل للنفوذ الخارجي بشأن سياستهم . لدرجة أن إدارة ترامب سوف تستغل هذه الفرصة لإجراء تغيير سلوكي يستمر حتى يظهر للعيان".

 

من جانبه قال توربجورن سولتفيدت الخبير في شؤون الشرق الأوسط :"بعد قضية خاشقجي، أصبحت مهمة تسويق رؤية 2030 أكثر صعوبة". وتهدف الرؤية لإحداث تغيير في نهج المملكة وتحويلها من بلد يعتمد على النفط إلى الاقتصاد المتنوع.

 

ورأى أن الموازنة بين المخاطر والمكافآت بالنسبة للمستثمرين قد تغيرت، "وبعبارة أخرى، فإن خطر ضرر السمعة والعلاقات العامة السلبية أكثر ثقلا في الميزان."

 

ونتيجة لذلك، فإن والده، الملك سلمان، يقوم بدور أكثر نشاطًا، وفقًا لما قاله شخصان قريبان من العائلة المالكة، بحسب الوكالة.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان