رئيس التحرير: عادل صبري 05:53 مساءً | الثلاثاء 23 يوليو 2019 م | 20 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

يو إس إيه توداي: لهذا السبب.. خطيبة خاشقجي محبطة من ترامب

يو إس إيه توداي: لهذا السبب.. خطيبة خاشقجي محبطة من ترامب

صحافة أجنبية

الراحل جمال خاشقجي وخطيبته التركية

يو إس إيه توداي: لهذا السبب.. خطيبة خاشقجي محبطة من ترامب

محمد البرقوقي 30 أكتوبر 2018 12:12

خطيبة خاشقجي تطالب ترامب بإقرار العدالة في اغتياله. هكذا عنونت صحيفة "يو إس إيه توداي" الأمريكية تقريرا سلطت فيه الضوء على خيبة الأمل التي تشعر بها خديجة جنكيز خطيبة الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي الذي اغتيل في قنصلية بلاده في مدينة اسطنبول التركية، بسبب موقف الرئيس الأمريكي المبهم من قضيته.

ونقلت الصحيفة عن جنكيز مشاعر الإحباط التي فاحت من كلمتها خلال مراسم تأبين خاشقجي والتي أقيمت في العاصمة البريطانية لندن أمس الإثنين، حينما انتقدت الإدارة الأمريكية على موقفها غير الواضح في مسألة اغتيال خطيبها، قائلة إنها تشعر بالفعل بالإحباط من تعامل واشنطن مع قضية خطيبها  الراحل.

 

واختفى خاشقجي، كاتب الرأي في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية بعد دخوله قنصلية بلاده في مدينة أسطنبول التركية في الـ2 من أكتوبر الجاري للحصول على وثيقة تثبت حالته الاجتماعية، لكنه لم يخرج منها سوى جثة هامدة.

 

وقال جنكيز: " أشعر ببالغ الامتنان على مشاركة الكثيرين حول العالم معي في تلك المحنة. ومع فإنني محبطة من أفعال القيادات في دول عدة، لاسيما الرئيس الأمريكي".

 

وذكرت جنكيز: " ينبغي على الرئيس ترامب أن يكشف الحقيقة، ويساعد على إقرار العدالة،" مضيفة: " لا ينبغي عليه أن يمهد السبيل أمام التستر على اغتيال خطيبي. دعونا لا نسمح للمال أن يلوث ضمائرنا، ويهدم قيمنا".

 

واختتمت جنكيز كلمتها بقولها: " أريد جثة جمال. ولذا فإنني أتسائل مرة أخرى: أين جثته".

 

كان خديجة قد رفضت مؤخرا الدعوة التي قدمها إليها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيارة البيت الأبيض.

 

وقالت جنكيز في التصريحات التي نقلتها شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية:" التصريحات التي أدلى بها ترامب في الأيام الأولى من الواقعة، وكذا التصريحات التي أدلى بها بعد ذلك تتناقض مع بعضها. إنها تصريحات تهدف بكل ببساطة لكسب التعاطف العام".

 

وكشفت جنكيز في السابق عن رغبتها في زيارة واشنطن، قائلة الأسبوع الماضي إنه إذا ما "قدم ترامب مساهمة حقيقية في الجهود الرامية إلى كشف ملابسات ما قد حدث داخل القنصلية السعودية في أسطنبول في هذا اليوم، سأفكر جديا في قبول تلك الدعوة".

 

لكن خطيبة الصحفي الراحل رجعت وأكدت أنها لن تذهب في زيارة إلى البيت الأبيض إلا إذا اتخذت الإدارة الأمريكية إجراء في قضية خاشقجي.

 

وأفادت:" لا أفكر في الذهاب إلى أمريكا". وأكملت:" مسألة ذهابي من عدمها ستعتمد على تشكيل الضمير".

 

وانتقد ترامب، خلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض مؤخرا، العملية التي قادت إلى اغتيال خاشقجي، واصفا إياها بأنها "أسوأ عملية تستر على الإطلاق، وفقا لما نشرته صحيفة "ذا هيل" المعنية بتغطية أخبار الكونجرس.

 

وقال إنه يجب أن يكون هناك نوع من العقاب للسعودية رداً على قتل خاشقجي ،إلا أنه لم يحدد الإجراء الذي قد يتخذه.

 

 وفي إشارة إلى مؤامرة قتل خاشقجي، قال ترامب: "كان لديهم مفهوم أصلي بالغ السوء. وتم التنفيذ بطريقة رديئة وكان التستر هو الأسوأ في تاريخ عمليات التستر".

 

 وأكد الرئيس الأمريكي أنه يدين العملية السعودية برمتها، وليس عملية التستر فحسب، مردفا: " أقول إنه كان ينبغي عليهم ألا يفكرو في الأمر برمته".

 

 وأكمل: " ما إن فكروا فيه، حتى سار كل شيء على النحو الخطأ أيضا. كان ينبغي ألا يحدث ذلك". وأتم:" كان ينبغي ألا يكون هناك اغتيال، و حتى تستر".

 

  كان النائب العام السعودي قد أعلن فجر السبت الماضي أن التحقيقات الأولية أظهرت وفاة خاشقجي في القنصلية السعودية بمدينة اسطنبول، حسبما نقلت وسائل إعلام رسمية عنه.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان