رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جنرال إليكتريك تفوز بعقد توريد توربيات ومولدات طاقة لمشروع الضبعة النووي

جنرال إليكتريك تفوز بعقد توريد توربيات ومولدات طاقة لمشروع الضبعة النووي

صحافة أجنبية

محطة الضبعة النووية

بلومبرج:

جنرال إليكتريك تفوز بعقد توريد توربيات ومولدات طاقة لمشروع الضبعة النووي

محمد البرقوقي 10 أكتوبر 2018 10:57

نجحت "جنرال إليكتريك كو"، عملاقة الصناعة والتكنولوجيا الأمريكية في تأمين الحصول على عقد بقيمة 700 مليون دولار لتوريد توربينات ومولدات لمشروع الطاقة النووية في مصر، والذي يعد الأول من نوعه في البلد العربي الواقع شمالي إفريقيا.

وقالت شبكة "بلومبرج" الإخبارية الأمريكية المعنية بالشأن الاقتصادي أن "جنرال إليكتريك" ستقوم بتوريد 4 توربينات لمحطة الضبعة النووية التي يبلغ سعتها 4800 ميجاواط، بحسب ما ورد في بيان الشركة.

 

وتحدث مايكل كيرولي رئيس قسم الإعلانات في شركة "ستيم باور" التابعة لـ "جنرال إليكتريك" إلى "بلومبرج" بقوله إن الشركة ستقوم أيضا بتوريد توربين واحدا سنويا بدء من العام 2023 وحتى العام 2026، وستبدأ أيضا في التشغيل بمعدل توربين واحد سنويا بدء من العام 2026 وحتى العام 2029.

 

وأضافت "جنرال إليكتريك" أن العقد الذي حصلت عليه من قبل "إيه إيه إي إم"- مشروع مشترك بين "جنراال إليكتريك" و"أتومينرجوماش" التي تتخذ من روسيا مقرا لها والتي ستقوم بتصميم وتوريد نظام التوربينات للمفاعل.

 

وترغب مصر التي يصل تعددا سكانها لأكثر من 95 مليون شخصا، وتتزايد احتياجاتها من الطاقة، في تنويع مصادرها من الطاقة. وإضافة إلى بناء محطة نووية، قالت الحكومة المصرية إنها ترغب في تعزيز قدراتها لإنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

 

وعلاوة على ذلك تستهدف مصر التي تعتمد الآن على النفط والغاز الطبيعي لتلبية أكثر من 90% من احتياجاتها من الطاقة، إنتاج 20% من حاجتها من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول العام 2022.

 

وأضاف كيرول:" مصر لديها احتياجات هائلة للطاقة، ويأتي النمو متزامنا مع استهلاك الطاقة المرتفع".

وتابع: " إنها (مصر) تبدأ في مشروعات في الطاقة المتولدة من الفحم والطاقة النووية وأيضا الطاقة المتولدة من مصادر متجددة، إضافة إلى مشروعات النفط والغاز القائمة بالفعل، والتي تضيف بلا شك الأمان والاستدامة والقدرة على التنبؤ في مصادر الطاقة".

 

وأبرمت كل من مصر وروسيا اتفاقية في العام 2017 تقضي بقيام الأخير ببناء محطة الضعبة النووية في البلد العربي.

 

ومن المتوقع أن تقوم شركة "روس اتوم كورب" الحكومية الروسية ببناء أربعة مفاعلات بقوة إنتاجية تصل إلى 1200 ميجاوط لكل منها، وتزويد المحطة بالوقود النووي طيلة فترة تشغيلها.

 

وتعد "أتومينرجوماش" وحدة تابعة لـ روس اتوم. وستساعد الضبعة على إنتاج كهرباء تكفي 4 ملايين منزلا، بحسب ما قالته "جنرال إليكتريك".

 

وشهد الطلب على الكهرباء فى مصر نمواً متسارعاً نتيجة النمو السكاني واتساع نطاق الأنشطة الصناعية، حيث تشير التقديرات إلى ضرورة توفير 1.5 جيجاواط من الطاقة الجديدة سنوياً، أى بمعدل 6% في السنة حتى 2022.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان