رئيس التحرير: عادل صبري 06:37 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الفرنسية: بسحب الأسلحة الثقيلة .. اتفاق إنقاذ «إدلب» يخطو نحو النجاح

الفرنسية: بسحب الأسلحة الثقيلة .. اتفاق إنقاذ «إدلب» يخطو نحو النجاح

صحافة أجنبية

الخطوة تنقذ الاتفاق وحياة سكان ادلب

الفرنسية: بسحب الأسلحة الثقيلة .. اتفاق إنقاذ «إدلب» يخطو نحو النجاح

جبريل محمد 09 أكتوبر 2018 19:26

قالت وكالة الأنباء الفرنسية: إنَّ سحب المعارضة في آخر معاقلهم بسوريا، لمعظم أسلحتهم الثقيلة من المنطقة العازلة مخططة قبل الموعد النهائي المحدد غدًا الأربعاء، أول اختبار ناجح لصفقة توسطت فيها روسي وتركيا الشهر الماضي لتجنب كارثة في إدلب.

 

وبموجب الاتفاق، فإنّ جميع الفصائل لديها حتى الأربعاء لسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة العازلة الممتدة من 15 إلى 20 كيلومترًا، والتي تعادل محافظة إدلب والمناطق المتاخمة لها في الشمال الغربي.

 

وبحلول الاثنين، يجب أن تكون المنطقة العازلة خالية من الجهاديين، بما في ذلك الجماعات المسلحة المسيطرة في المنطقة.

 

وكان المحللون يتوقعون أن تواجه أنقرة صعوبة في تنفيذ اتفاق 17 سبتمبر، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال الثلاثاء: إنَّ انسحاب الأسلحة الثقيلة على وشك الانتهاء.

ونقلت الوكالة عن رئيس جهاز رصد قولة: "المنطقة العازلة شبه خالية تقريبًا من أي أسلحة ثقيلة عشية انتهاء المهلة".

 

وقال المرصد: إنَّ الفصائل الجهادية الأصغر بدأ بهدوء بسحب أسلحته الثقيلة السبت في عملية استمرت حتى مساء الاثنين.

 

وقالت جبهة التحرير الوطني، إنّها استكملت سحب أسلحتها الاثنين الماضي، رغم أنها لم تقدِّم أي رد رسمي على الاتفاق المبرم في 17 سبتمبر، لكن من خلال البدء في سحب أسلحته، كانت الجماعة تنفذه "بحكم الواقع".

 

وذكر عبد الرحمن:" لن يتمكن أي فصيل أو متمرد أو جهادي من تحمل عواقب أي تصعيد إذا لم يتم الوفاء بشروط الصفقة".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان