رئيس التحرير: عادل صبري 08:27 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بلومبرج: هكذا تخطط قطر للمشاركة في إعادة إعمار سوريا

بلومبرج: هكذا تخطط قطر للمشاركة في إعادة إعمار سوريا

صحافة أجنبية

مشهد من الدمار في سوريا

بلومبرج: هكذا تخطط قطر للمشاركة في إعادة إعمار سوريا

بسيوني الوكيل 09 أكتوبر 2018 14:22

قالت وكالة "بلومبرج" الامريكية إن قطر تسعى لجذب الشركات التي ترغب في المشاركة في إعادة إعمار سوريا للاستثمار  في مركزها المالي، مشيرة إلى أن الدوحة خصصت 2 مليار دولار لجذب شركات متعددة الجنسية لممارسة نشاطها في المركز.

 

وتسعى الحكومة القطرية لتحويل الدوحة إلى مركز مالي رئيس في المنطقة والعالم، في إطار استراتيجية تهدف لجذب رؤوس أموال الشركات الفاعلة حول العالم.

 

ونقلت الوكالة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني عن يوسف الجيدة الرئيس التنفيذي لمركز قطر المالي قوله إن :الشركات التي ستقيم مركزا لها في الدوحة سوف تُمنح مكاتب وحوافز ضريبية و منحة مالية لتغطية تكلفة تشغيلها 5 سنوات مقابل الالتزام بممارسة نشاطها في قطر لمدة 10 سنوات على الأقل.

 

 

ويهدف مركز قطر المالي لإطلاق خطة تحفيزية في الربع الأول من العام المقبل بمجرد أن تصبح جميع هياكل الحوكمة جاهزة للعمل في المركز.

 

وأضاف الجيدة في تصريحات لتليفزيون بلومبرج:" هذه الحوافز موجودة بالفعل في حساب بنكي تحت إشراف الحكومة .. نتوقع أن تصبح كل شركة على حدة قادرة على الوصول الكامل للمناقصات الحكومية والوصول غير المحدود للسوق المحلي.

 

وعلقت الوكالة على تصريحات الجيدة بقولها:" يهدف مركز قطر المالي لجذب الشركات من الكويت وعمان والعراق إضافة إلى الشركات التي تتطلع للمشاركة في إعادة إعمار سوريا التي مزقتها الحرب الأهلية وبعض دول جنوب شرق آسيا".

 

وتعمل الدوحة على تحدي منافسيها في مجلس التعاون الخليجي بمحاولة جذب الاستثمارات الأجنبية وتنمية محور مالي أكبر، بحسب الوكالة التي أشارت إلى أن السعودية والإمارات تستخدمان نفس التكتيكات التي تتضمن خططا لتسهيل قواعد امتلاك الشركة ومنح الأجانب إقامة دائمة

 

وتأتي خطة قطر بعد أكثر من عام على قرار السعودية والإمارات، ومصر والبحرين قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع الدوحة، لاتهامها بتمويل جماعات إرهابية والارتباط بعلاقات وثيقة مع إيران وهي الاتهامات التي ترفضها قطر تماما.

 

وأجبرت المقاطعة الرباعية قطر على نقل خطوط وصول وارداتها إلى الكويت وسلطنة عمان وشراء السلع من إيران وتركيا.

 

ويستهدف مركز قطر للمال جذب 1000 شركة وتوفير أكثر من 10 آلاف وظيفة بحلول 2022.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان