رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أسوشيدبرس: قمة جديدة بين ترامب وكيم .. هل تحدث في نيويورك قريبا؟

أسوشيدبرس: قمة جديدة بين ترامب وكيم .. هل تحدث في نيويورك قريبا؟

صحافة أجنبية

ترامب وكيم خلال لقاء سنغافورة

أسوشيدبرس: قمة جديدة بين ترامب وكيم .. هل تحدث في نيويورك قريبا؟

جبريل محمد 14 سبتمبر 2018 18:26

في الأسابيع الأخيرة، أصبح واضحًا أن دونالد ترامب يريد مقابلة كيم جونغ أون مرة أخرى، وأخبر الزعيم الكوري الشمالي، البيت الأبيض أنه يريد إجراء المزيد من المحادثات المباشرة مع الرئيس الأمريكي، ولكن هل يمكن أن يحدث هذا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك المقررة الشهر الجاري؟، تتساءل وكالة "أسوشيدبرس" الأمريكية.

 

وقالت الوكالة من المفيد أن نتذكر أنه لم يتوقع أحد أن تكون قمة ترامب المفاجئة في يونيو مع كيم في سنغافورة ممكنة.

 

ووسط قلق أن واشنطن وبيونغ يانغ تتجهان إلى مواجهة حول صدق نوايا كوريا الشمالية لنزع الأسلحة النووية، قد يعتقد ترامب أن قمة أخرى على أرض وطنه هي الشيء الوحيد الجيد، كما أنها سوف تشكل ردا على الانتقادات بأن قمة سنغافورة كانت مضيعة للوقت.

 

وأضافت الوكالة، ينظر إلى الإعلان الذي صدر في قمة سنغافورة على أنه نسخة مخففة من الاتفاقات السابقة، لكن ترامب أشار إلى أن النتيجة الوحيدة التي كانت مهمة هي ما إذا كان قادر على التماشى مع الديكتاتور الكوري الشمالي، ويزعم ترامب أن الإجابة هي نعم.

 

وأوضحت الوكالة أن الاحتمالات تتجه إلى أن القمة لن تعقد في نيويورك، لا توجد حاليا أية إشارات على أن البيت الأبيض يستعد لمثل هذه  القمة، لكن رئاسة ترامب، حتى الآن، أظهرت أن قواعد اللعبة التي استخدمها القادة السابقون في الولايات المتحدة لمواجهة كوريا الشمالية لا يبدو أنها تنطبق عليه.

 

رغم أن أحد مستشاري حكومة كوريا الجنوبية كان قد فكر في وقت سابق في قمة نيويورك، إلا أن الصعوبات قد برزت بعدما قال مسؤول كوري جنوبي قابل كيم في وقت سابق، إن القمة الثلاثية بين واشنطن وسول وبيونغ يانغ في الجمعية العامة للأمم المتحدة من غير المحتمل أن تحدث لأن الظروف  غير مناسبة.

 

وبعد يوم واحد فقط من تعيين الولايات المتحدة مبعوثًا خاصًا جديدًا لكوريا الشمالية، مسح ترامب تغريدة وزير الخارجية "مايك بومبيو" إلى بيونج يانج بشأن بشن لإجراء مفاوضات نووية.

 

في واشنطن ، قالت وزارة الخارجية إنه ليس لديها ما تعلنه عن أي اجتماع محتمل، وكتب "دانيال سنايدر"، المتخصص في السياسة الدولية بجامعة ستانفورد، إنهم قلقون من تكرار مشهد يونيو في سنغافورة عندما قدم ترامب تنازلات مهمة قوضت محاولاتهم للتفاوض بجدية مع الشمال".

 

وإذا كان هذا صحيحًا ، فهذا يعني أن كبار المسؤولين الأمريكيين يحاولون إحباط محاولة رئيسهم والحفاظ على قمة أخرى.

 

وهناك قلق أيضًا في سيول، وأشارت صحيفة "جونغ آنغ ديلي" الكورية مؤخراً إلى "خطر كبير" من قمة أخرى، حيث تكهنت بأن ترامب قد يستقر على تسوية بديلة لإظهار انجاز في كوريا الشمالية قبل انتخابات التجديد النصفي نوفمبر المقبل" ، حيث قد يسمح بنزع سلاح نووي غير كامل إذا تعهدت بيونج يانج بوقف وتفكيك برنامج الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، وقد يكون هذا أسوأ سيناريو بالنسبة لكوريا الجنوبية.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان