رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تقرير: مصر الأولى إفريقيا في جذب الاستثمارات الأجنبية

تقرير: مصر الأولى إفريقيا في جذب الاستثمارات الأجنبية

صحافة أجنبية

استثمارات في مصر

تقرير: مصر الأولى إفريقيا في جذب الاستثمارات الأجنبية

محمد البرقوقي 14 سبتمبر 2018 13:19

خلصت إليه نتائج دراسة حديثة أجرتها مؤسسة "راند ميرشانت بنك" المصرفية، واحدة من أكبر المصارف التجارية بجمهورية جنوب افريقيا .

 

وذكر المصرف في النسخة الثامنة من التقرير الخاص بأفضل الدول التي يُنصح بالاستثمار فيها أن مصر احتلت المركز الأولى في القائمة التي تضم 10 بلدان، موضحا أن البلد العربي الواقع شمالي إفريقيا يعتبر السوق الأول في إفريقيا من حيث الناتج المحلي الإجمالي، وفقا لما ذكرته صحيفة "بزنس ريبورت" الجنوب إفريقية.

وأضاف التقرير أن مصر تمتلك أكبر سوق مستهلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

ووضعت الدراسة جمهورية جنوب إفريقيا في المركز الثاني، مشيرا إلى أنها تعد الآن بقعة ساخنة للاستثمارات الأجنبية المباشرة، في ظل الجهود التي يبذلها الرئيس سيريل رامافوزا لتأسيس سجل من المشروعات الاستثمارية المحلية والأجنبية بقيمة 100 مليون دولار.

 

وحلت المغرب في المركز الثالث، إذ تعتبر خامس أكبر سوق استهلاكي في القارة السمراء، كما تصل توقعات النمو بها إلى 4% على المدى المتوسط. وفي المركز الرابع جاءت إثيوبيا التي من المتوقع أن تصبح أسرع اقتصاد نموا في إفريقيا، ويبلغ معدل النمو بها 8.2% في المتوسط في غضون السنوات الست المقبلة.

 

 

أما المركز الخامس فحلت كينيا التي تمتلك اقتصادا متنوعا ونموا مستداما في الطلب الاستهلاكي، والنمو الحضري. وتطبق الحكومة الكينية في الوقت الحالي خطة إصلاح هيكلية على البنية التحتية التي تشتمل خطوط أنابيب النفط والسكك الحديدية والموانيء وتوليد الطاقة.

 

وفي المركز السادس جاءت رواندا، تلتها تنزانيا في المركز السابع، ثم نيجيريا في المركز الثامن، وغانا في المركز التاسع، وأخيرا في المركز العاشر جاءت ساحل العاج.

 

وركز التقرير على الحاجة إلى وجود بنية تحتية فاعلة، ويعتقد مؤلفو التقرير أن البنية التحتية الفاعلة لا غنى عنها لاكتشاف الفرص، واستغلال إمكانات النمو الاقتصادي الهائلة في القارة السمراء.

 

كانت مجموعة البنك الدولي قد ذكرت مؤخرا أن انعدام البنية التحتية الفاعلة يقلص ما نسبته 2.6% من متوسط معدل النمو بالنسبة للفرد في القارة الإفريقية، كما أنه يضع قيودا كبيرة على تطوير العنصر البشري.

 

وكان بنك التنمية الإفريقي قد ذكر مؤخرا أن احتياجات البنية التحتية تتراوح كلفتها ما بين 130مليار دولار و170 مليار دولار سنوي، مؤكدا أن رأس المال المتاح في القارة غير كاف لتحقيق هذا الهدف.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان