رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

خبراء: لهذا السبب.. فرضت مصر تعريفات جديدة على السلع غير الأساسية

خبراء: لهذا السبب.. فرضت مصر تعريفات جديدة على السلع غير الأساسية

محمد البرقوقي 13 سبتمبر 2018 13:31

"التعديلات تجيء في إطار الجهود الرامية لتشجيع الصناعة المحلية وحض المواطنين على الاستغناء عن السلع غير الأساسية. وستساعد تلك التعديلات على تحسين إيرادات الدولة".

 

جاء هذا على لسان رضوى السويفي، رئيسة الأبحاث في مؤسسة "فاروس" لتداول الأوراق المالية في معرض تعقيبها على القرار الي اتخذته الحكومة المصرية بفرض رسوم جمركية إضافية على واردات البلاد من سلع مختلفة، في أولى محاولاتها الساعية إلى كبح جماح معدلات الإنفاق بالدولار منذ العام 2016.

 

ووفقًا لما نشرته وكالة "رويترز" في نسختها الصادرة باللغة الإنجليزية، شمل القرار فرض تعريفة إضافية نسبتها 20% على الآلات والمعدات المستوردة من قبل الشركات السياحية، بجانب زيادات في تعريفات واردات عصائر الفواكه وحليب الأطفال.

 

وذكر التقرير أن مصر التي تعتمد بصورة كبيرة على الواردات، قد رفعت سعر الرسوم الجمركية على مجموعة كبيرة من الواردات وسط نقص حاد في العملة الأجنبية في العام 2016.

 

وقاا سيد نجم رئيس هيئة الجمارك المصرية إن 3.495 سلعة من المواد الخام والسلع الرأسمالية من بين 5.791 سلعة لم تتأثر بقرار فرض تعريفات إضافية.

 

القرار ذاته خفض أيضا الرسوم الجمركة المفروضة على مواد الإنتاج المستخدمة من قبل الشركات التي تقوم بتجميع السلع محليًا.

 

كان وزير المالية محمد معيط قد صرح بأن القرار قد دخلت حيز التنفيذ  بدء من أمس الأربعاء.

 

ويكافح الاقتصاد المصري للتعافي منذ ثورة الـ 25 من يناير 2011 وما تلاها من اضطرابات سياسية قادت إلى خروج رؤوس الأموال الأجنبية إلى الخارج، فضلا عن انهيار القطاع السياحي، أحد مصادر العملة الصعبة في البلد العربي الواقع شمالي إفريقيا، بسبب القلاقل الأمنية.

 

وتنفذ الحكومة المصرية برنامجا للإصلاح الاقتصادي منذ نهاية 2015، شمل فرض ضريبة للقيمة المضافة وتحرير سعر صرف الجنيه وخفض دعم الكهرباء والمواد البترولية سعيا لإعادة الاقتصاد إلى مسار النمو وخفض واردات السلع غير الأساسية.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان